أخبار الساعة

ساكنة ومنتخبو إقليمي وزان وشفشاون يطالبون مدير المكتب الوطني للكهرباء بحل هذه المعضلة

محمود محفوظي ـ طنجة
تعيش العديد من الدواوير والجماعات التابعة لإقليم وزان وشفشاون ، بشكل متكرر على وقع مخاطر مستمرة نتيجة تقادم الأعمدة الكهربائية وملامسة أسلاكها للأرض على نحو يهدد سلامة وحياة الأهالي وكذا حيوناتهم.

وقال مجموعة من سكان التي التقتهم الجريدة إن تقادم الأعمدة الكهربائية المثبتة بشكل بدائي من طرف مصالح المكتب الوطني للكهرباء، لا تصمد عند أول هبة ريح تشهدها هذه المناطق، ما يجعل حياة المواطنين معرضة للخطر.

وقد سبق للساكنة ان أرسلت لأزيد من سنة عدة شكايات للمكتب الوطني للكهرباء، والسلطات ولا من محيب.

وبحسب تصريحات متطابقة، فإنه رغم النداءات المتكررة التي يبثها المواطنون إلى المصالح التابعة للمكتب، ومراسلات عديدة من رؤساء جماعات الى عامل شفشاون ووزان ومسؤولو المكتب المعني بالأمر، فإن هذه الأخيرة تواجه الأمر بغير قليل من الإهمال، ولا تبدي أي تحرك لمعالجة هذا الأمر، بالرغم مما يشكله من تهديد على السلامة العامة.

ودعت الساكنة الجهات المسؤولة، الممثلة في شخص المدير العام للمكتب الوطني لكهرباء بسرعة استبدال شبكة الأعمدة الكهربائية  والشبكة المهترئة التي تعرفها معظم هذه المناطق  وصيانتها وإعادة تثبتيها من جديد وإنهاء معاناتهم ووضع حد لمخاوفهم من حدوث كوارث.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية