أخبار الساعة

المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا تحصل على تصنيف ائتماني'AA'

هبة زووم ـ متابعات
منحت وكالة التصنيف S&P Global Ratings المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا اليوم تصنيف ائتماني طويل الأجل للعملة الأجنبية "AA" مع نظرة مستقبلية "مستقرة".

ويتبع هذا التصنيف الرفيع التصنيف "Aa2" مع التوقعات الإيجابية الذي منحته وكالة موديز في وقت سابق من هذا العام والذي يؤكد الوضع الائتماني الاستثنائي للمصرف.

ينصب تركيز المصرف الأساسي على تعزيز التعاون الاقتصادي والمالي والفني بين المنطقتين العربية والإفريقية وتجسيد التضامن العربي الأفريقي على أسس المساواة والصداقة. وقد مول المصرف منذ أن بدأت عملياته في عام 1975 أكثر من 730 مشروعاً للقطاع العام وقدم أكثر من 890 منح للعون الفني و83 قرضاً وخطوط تمويل للقطاع الخاص والتجارة الخارجية عبر دول أفريقيا جنوب الصحراء الأربع وأربعين والتي غالباً ما تكافح لجذب التمويل التنافسي.

كما يتمتع المصرف بهيكل حوكمة قوي بشكل استثنائي حيث يمكنه الإقراض فقط للدول غير المساهمين وعلى هذا النحو يعمل المصرف كمحفز موثوق وفعال للغاية لصناديق التنمية العربية في إفريقيا وهو أمر أساسي للازدهار المشترك لكلا المنطقتين.

وتبلغ نسبة القروض المتعثرة في المصرف حاليًا 0.7٪ على الرغم من الانكشاف الكبير على الدول ذات التصنيف المنخفض من دول منطقة جنوب الصحراء، وقد أظهر المصرف أيضا أداءً خاليًا من الخسائر والذي لوحظ على مدار تاريخه الممتد على مدار 48 عامًا وغالبًا ما يكون مدفوعًا بمعاملة تفضيلية وعلاقات عميقة مع الحكومات في المنطقة.

ويعتبر الموقف المالي للمصرف "قويًا للغاية" مدفوعًا بواحد من أعلى نسب رأس المال المعدلة للمخاطر (86.1٪ بعد التعديلات) بين جميع المؤسسات المالية متعددة الاطراف المصنفة من قبل S&P Global Ratings. كما يحتفظ المصرف بمحفظة استثمارية قوية وعالية السيولة تدعم معدلات السيولة التي تزيد هي الأخرى عن نظرائهم المصنفين بشكل مشابه.

كما أشارت S&P Global Ratings أيضًا إلى أن معايير الحوكمة في المصرف قوية نظرًا لممارسات الحوكمة الراسخة والتي تضمن الاستقرار في هيكل المساهمة وكذلك في عمليات المصرف. وأشارت الوكالة أن المصرف لديه علاقة قوية مع مساهميه في جامعة الدول العربية الذين ينظرون إلى المصرف كمؤسسة مهمة في تطوير المعرفة في مجال التمويل التنموي في أفريقيا جنوب الصحراء وكوسيلة لتحسين العلاقات العربية الأفريقية. كما أظهر المساهمون دعمهم في السنوات الأخيرة حيث تم الموافقة علي زيادة رأس مال المصرف في أبريل 2022.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية