أخبار الساعة

المغرب يفوز بثلاث ميداليات ذهبية وبلاتينيوم الاختراع بمعرض لندن الدولي للاختراع والتجارة 2022

هبة زووم ـ الرباط
يخوض المغرب تجربة متميزة هذه السنة من خلال المدرسة المغربية لعلوم المهندس التي استطاعت  التألق في مجموعة من المحافل الدولية للاختراع والابتكار، فبعد حصدها ميداليتين ذهبيتين وميدالية فضية بالإضافة للجائزة الكبرى لأفضل اختراع دولي يسلم من قبل الاتحاد الدولي لجمعيات المخترعين (IFIA) بمعرض اسطنبول الدولي للاختراعات ISIF'22 بداية شهر شتنبر 2022 في تركيا، وظفرها  4 ميداليات ذهبية وجائزة كبرى خاصة من خلال مشاركتها اللافتة عن طريق مختبر سمارتي لاب في كل من المعرض الدولي الثالث للابتكار والاختراع ALL American DAVINCI  بالولايات المتحدة الأمريكية والمسابقة الدولية للاختراع والابتكار iCAN2022  في كندا، تمكنت هذه المرة المدرسة المغربية لعلوم المهندس من تشريف المغرب والتألق في معرض لندن الدولي للاختراع والتجارة 2022 والظفر  بثلاث ميداليات ذهبية وبلاتينيوم الاختراع الدولي وصفيحة الاختراع للدكتور المغربي كمال الديساوي، رئيس مجموعة مدارس المدرسة المغربية لعلوم المهندس.

 فمن خلال مختبر سمارتي لاب  التابع للمدرسة المغربية لعلوم المهندس تألق المبتكرون المغاربة ونجحوا في منافسة مجموعة من الدول الرائدة في مجال الاختراع، و خطفوا الأضواء في المعرض الدولي بلندن من خلال الحصول على ثلاث ميداليات ذهبية لكل من إختراع  DONATE  واختراع SiPROM  واختراع نظام التعقيم الذكي بالأشعة فوق البنفسجي UV-C، بالإضافة لصفيحة الاختراع التي منحت للدكتور المغربي كمال الديساوي، رئيس مجموعة مدارس المدرسة المغربية لعلوم المهندس، تقديرا لمساهمته في تقدم العلوم والإختراعات بالعالم.

كما أن لجنة التحكيم لمعرض لندن الدولي للاختراع والتجارة 2022  منحت جائزة خاصة لمشروع اختراع نظام التعقيم الذكي بالأشعة فوق البنفسجي UV-C لجودة الاختراع المقدم وأيضا بوأت إختراع  SIProM  للتنقيب البحري الذكي مكانة خاصة من خلال منح الابتكار المغربي بلاتينيوم الاختراع الدولي.

وبهذا التألق الدولي الرابع على التوالي تؤكد المدرسة المغربية لعلوم المهندس مرة أخرى جودة ونضج المشاريع التي تقدمها العقول المغربية من خلال التألق في هذا الحدث الابتكاري الكبير بلندن، والذي شاركت فيه أكثر من 32 دولة من جميع أنحاء العالم وأكثر من ألف اختراع تم تقديمه في هذه التظاهرة الدولية، بحيث استطاعت اختراعات المدرسة المغربية لعلوم المهندس، أخذ ثقة لجنة التحكيم بمعرض لندن الدولي للاختراع والابتكار، ويتعلق الأمر  بـ :

نظام SIProM الذكي للتنقيب البحري توج بالميدالية الذهبية وحصل خلال هذا المعرض على بلاتينيوم الاختراع الدولي ، الاختراع عبارة عن شبكة مكونة من روبوتات ذكية لكل منها أجهزة استشعار أو عدة أجهزة استشعار بالترتيب لجمع المعلومات البيئية والجوية والعسكرية والبحرية... أحد تطبيقات هذا الحل هو مسح الأسطح البحرية الكبيرة بهدف الكشف عن كثافة وحركة الأسماك في المنطقة المرغوبة، كما يمكن من استخدام المعلومات التي تم جمعها في مجال الصيد من أجل ضمان كفاءة الصيد في الوقت الحقيقي، أيضا يسهل عملية تحديد رحلات الصيد والأماكن بطريقة فعالة دون الضياع في المحيطات أو إضاعة الوقت دون نتائج.

أما الاختراع  الثاني DONATE فقد توج بالميدالية الذهبية في المسابقة الدولية ويعتبر كحل ضامن ذكي وفني ومبتكر ومتواصل يسمح بجمع التبرعات بطريقة ناجحة وجذابة، حيث تم تنفيذ الفكرة من قبل طالب هندسة بالمدرسة المغربية لعلوم المهندس وتم تطويرها وتوحيدها واحتضانها بواسطة مختبر SMARTiLab التابع لـنفس المدرسة.

يتم تثبيت هذا النظام المصمم في الفضاءات العمومية أو الشركات الخاصة كالمستشفيات والمكاتب والمحلات التجارية والمدارس والمتاحف ووسائل النقل العام أو غيرها. هذا النظام الذكي من النماذج الفنية المبتكرة التي تدمج التكنولوجيا بمجال جمع التبرعات ذات النفع العام.

أما الميدالية الذهبية الثالثة والجائزة الخاصة فقد عادت لإختراع "نظام التعقيم الذكي  UV-C" ويهدف الابتكار المساهمة في مجال الصحة من خلال تطوير حل يسمح بالوقاية المنتظمة ضد الفيروسات أو البكتيريا أو غيرها، بغض النظر عما إذا كانت مناطق وجودها في الماء أو الهواء أو على الأسطح أو بطريقة أخرى من خلال نظام ذكي يعتمد على تقنية  الأشعة فوق بنفسجية  UV-C.

معرض لندن الدولي للاختراع والتجارة 2022 يوفر منصة أعمال للمخترعين والمصنعين والتجار لتقديم أحدث منتجاتهم وابتكاراتهم وتبادل المعلومات، وفي هذه المناسبة تأتي وفود من أكثر من 32 دولة إلى لندن لتقديم اختراعاتهم الحاصلة على براءات الاختراع والأفكار الجديدة ، تجمع المسابقة بين العديد من المشاركين والاختراعات في العديد من المجالات المتنوعة.

تعتبر المسابقة الدولية الشهيرة أولاً وقبل كل شيء مكانًا مناسبًا للمبادلات المهنية حيث يختلط الشركاء وجهات الاتصال في جو علمي إقتصادي إيجابي، بحيث تعد لندن نافذة على الابتكار والتقنيات الجديدة، وبالتالي فهي الرابط الذي يسمح لرجال الأعمال والباحثين باللقاء مع المستثمرين والشركاء المحتملين لتطوير مشاريعهم وتجسيده والترويج لمنتجهم وتسويقه تجاريًا.

تهتم المدرسة المغربية لعلوم المهندس بالبحث والتطوير والابتكار، حيث تقوم بمجهودات علمية كبيرة  وطنيا ودوليا لحمل طموحات تمثيل المملكة المغربية في المحافل الدولية والرفع من مؤشر حضور المغرب في الترتيب الدولي، فالمدرسة المغربية للعلوم المهندس طورت عشرات الاختراعات التي ساهمت بشكل متواضع ولكن فعال في تطوير محفظة الملكية الفكرية المغربية وتحسين ترتيب المغرب في تصنيف الابتكار العالمي (التصنيف العالمي للابتكارات) حيث حصدت المدرسة على 83 جائزة وميدالية على المستويين الوطني والدولي. تم الحصول عليها خلال المشاركات البارزة في ICAN بكندا، و ISIF من تركيا ، و Archimedes of Russia ، و INTARG of Poland ، و
EuroInvent من رومانيا ، و ASIANINVENT من سنغافورة ، و ITE من المملكة المتحدة ، و SLVI من الولايات المتحدة الأمريكية ، و IDRIS من ماليزيا.

تجذر الإشارة أن هذا الإنجاز الدولي ينظاف ، إلى الإنجازات التي حققتها المدرسة المغربية لعلوم المهندس في نفس المعرض سنة 2019 والتي سبق وسلمت الدكتور كمال الديساوي، رئيس مجموعة مدارس المدرسة المغربية لعلوم المهندس، بمدينة لندن، وساما من درجة فارس في مجال البحث العلمي والابتكار، وفوز مختبري المدرسة "سمارتي لاب" و "إل بي إر إي" بلاتنيوم لندن الدولي للاختراع وعلى ميداليتين ذهبيتين وعلى ثماني جوائز كبرى خاصة بالاختراع بخصوص اثنين من اختراعاتها "سمارت ترافيك" و"سمارت فاكتوري 4.0".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية