انت الآن تتصفح قسم : أخبار باقي الجهات

اختلالات تدبير توزيع مليون محفظة يساهم في تنامي ظاهرة الهدر المدرسي بسطات

هبة زووم - رشيد بنكرارة 

في الوقت الذي تراهن فيه وزارة التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة هذه السنة على انجاح المبادرة الملكية توزيع مليون محفظة.

و تسابق جهات حكومية و مصالح وزارية بعدد من الاقاليم بالمملكة الزمن لتوسيع قاعدة مستفيديه لامتصاص ضيق فئات عريضة من الفقراء و محدودي الدخل بالموازاة مع الظرفية الحالية المتسمة بارتفاع الاسعار و غلاء المواد.

ويبدو ان مصالح اقليم سطات خارج هذا الرهان، بعد ان تعالت اصوات مطالبة بوضع قطار هذه المبادرة بسكته السليمة، نتيجة تقليص عدد المقررات المسلمة لتلاميذ التعليم الابتدائي بعدد من المؤسسات الابتدائية و قلة عدد المقررات بالمقارنة مع عدد المستفيدين بالتعليم الاعدادي و التي وصلت في بعض المؤسسات الابتدائية حسب تصريحات متفرقة للاباء لـ"هبة زووم" الى مقررين فقط و دفاتر و لوازم معدودة على رؤوس الاصابع ، ليظل البرنامج الوطني الذي رصدته الوزارة دون تنزيل.

فمن نصدق يا ترى ارقام مديرية التعليم التي ترويجها باسهاب بعدد من المواقع بالموازاة مع الدخول المدرسي ام صيحات الاباء و الاولياء الذين يطرحون اسئلة مشروعة حول توصلهم بحصتهم كاملة من هذا المشروع؟  

ولتبقى صعوبة التحصيل والفروق في التعلمات بين التلاميذ غير مفعلة على صعيد مسؤولي إقليم سطات الذين لم ينخرطو في البرنامج المعتمد.

ويظل القانون الإطار لإصلاح منظومة التربية والتكوين غير مطبق، وعملية توزيع مليون محفظة مثار تساؤلات و دون تنزيل، وهذا الأمر يساهم في إفشال تفعيل القانون الإطار لإصلاح منظومة التربية والتكوين. وبالتالي إفشال المبادرة الملكية السامية لجلالة الملك محمد السادس في عملية توزيع المليون محفظة بإقليم سطات .

 مظاهر الاختلالات المتعددة التي تشوب الدخول المدرسي بالإقليم، الذي تعاني ساكنته من فقر مذقع و غلاء للمعيشة، وقد يكون مؤشرا إضافيا لتنامي ظاهرة الهدر المدرسي.