انت الآن تتصفح قسم : أخبار درعة تافيلالت

السلطات بجهة درعة تافيلالت تتجه نحو منع زراعة البطيخ الأحمر بزاكورة

هبة زووم - الرشيدية

أكدت مصادر متطابقة أن السلطات الولائية بجهة درعة تافيلالت تعمل على عقد سلسلة من اللقاءات مع فلاحي إقليم زاكورة، تنفيذا لتوصيات وكالة الحوض المائي، بخصوص منع زراعة البطيخ الأحمر بشكل مؤقت لمدة سنة واحدة، في إطار ايجاد حلول عملية لمواجهة الجفاف بالمنطقة.

ومعلوم أن وكالة الحوض المائي بالمنطقة قد وصفت الأمر بالمقلق والكارثي، خصوصا مع تنامي زراعة البطيخ الأحمر بإقليم زاكورة، والذي أصبح يستنزف ونهك الفرشة المائية.

وتسابق السلطات الزمن، في ظل لقاءتها مع فلاحي الإقليم، لإيجاد حلول عملية وزراعات بديلة تتمشى والوضعية المائية التي تمر منها المنطقة، في ظل الجفاف الذي يعرفه المغرب عموما والجهة على وجه الخصوص.

وأكدت مصادرنا، على أن السماح بزراعة البطيخ الأحمر، الذي يستهلك كميات كبيرة من المياه، في منطقة صحراوية كان خطأ من الأصل، كان على السلطات الوصية منعه وعدم السماح بانتشاره بالمنطقة، خصوصا وأن المستفيد من هذه الزراعة مستثمرين لا علاقة لهم بالإقليم.

هذا، وقد شدد مجموعة من الفلاحين بالمنطقة عن رفضهم  لمنع زراعة البطيخ الأحمر، مطالبين بتقنين زراعته، لأن ظروفهم المادية صعبة وهناك أسر تعيش بزراعة البطيخ.