انت الآن تتصفح قسم : أصداء الملاعب

سفيان البقالي يفوز بالدوري الماسي ويفك عقدة الوصافة

عبدالرحيم محراش- الرباط

أخيرا جاءت الرياح بما تشتهيه سفن العداء المغربي سفيان البقالي في الفوز بلقب الدوري الماسي لسباق 3000 متر موانع، بعدما أحرز المركز الأول في ملتقى زيوريخ برسم نهائي الدوري الماسي لألعاب القوى ليفك عقدة الوصافة التي لازمته في أربع نهايات متتالية.

وأنهى البقالي السباق بزمن مقداره 8:07.67د، ليتفوق على العداء الأثيوبي والي جيتنيت الذي جاء في المركز الثاني مسجلا زمنا بقدر 8:08.56 د، و الكيني كيبيوت أبراهام صاحب المركز الثالث بزمن قدره 8:08.61د.

ودخل العداء سفيان البقالي التاريخ باعتباره أصبح أول عداء مغربي يفوز بلقب الدوري الماسي في تسميته الجديدة الذي انطلق عام 2010، و الذي جاء بديلا للدوري الذهبي، الذي توج من خلاله الأسطورة هشام الكروج في أربع مناسبات، سنوات 1998و 2000 و 2001 و 2002.

ولم يخسر العداء سفيان البقالي أي سباق خلال الموسم الحالي، حيث خاض ستة سباقات منها اربعة في الدوري الماسي واثنين في بطولة العالم، حسم جميع مشاركاته في الصدارة عن جدارة.

وسيكون للعداء سفيان البقالي موعدا يوم الاحد المقبل في تحد جديد عندما يشارك في ملتقى زغرب في كرواتيا، المقرر يوم الأحد المقبل، والذي يندرج ضمن الجولة القارية الذهبية لألعاب القوى العالمية، حيت سيقوم بمحاولة تحطيم الرقم القياسي العالمي لمسافة 2000 متر موانع الغير المعتمد أولمبيا.

ويبدو هذا الرقم الذي يوجد في حوزة الفرنسي محي الدين مخيسي منذ 2010 و البالغ (5:10:36د)، في متناول البقالي، لكن مهمته في هذا السباق بالذات لن تكون بالسهلة بوجود عداء واعد متخصص في مثل هذه السباقات ويتعلق الامر بالعداء الكيني آموس سيريم البالغ 20 سنة، بطل العالم للشباب بنيروبي عام 2021، كما يتواجد العداء المجري ستيفان بالكوفيتس، (21 عاما) بطل اوروبا لسن أقل من 23 سنة، إلى جانب العداء السويدي فيدار جوهانسون  (25 سنة).