انت الآن تتصفح قسم : أخبار تادلة بني ملال

الفقيه بن صالح: العامل القرناشي يواصل عبثه بمالية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ويسابق الزمن لتحقيق مكاسب شخصية

هبة زووم – ياسير الغرابي

لا حديث في أوساط الرأي العام المحلي بإقليم الفقيه بنصالح سوى عن العبث الذي يتخبط فيه مسؤولو العمالة، خصوصا بعد الحقائق المثيرة التي تم الكشف عنها والتي تتعلق بالعامل القرناشي ومن ويدور في فلكه، وكيف يسعى هذا الأخير إلى استغلال الزمن قدر الإمكان لتحقيق مكاسب، يصفها المتابعون بالشخصية، سواء من خلال التأشير على ملفات بعينها بقطاع التعمير أو الاقتصاد دون أخرى، وترك مصالح المواطنين معلقة أو منح مناصب شغل لغير مستحقيها بدون موجب حق، أو الإعداد لصفقات معينة على مقاص مقربين منه.

وهنا لن ندخل في تفاصيل طبيعة العلاقة التي تربط بين هؤلاء والعامل القرناشي على اعتبار أنه أمر شخصي وله الحق في أن يجامل من يشاء، وقت ما يشاء وبأي طريقة يراها مناسبة، لكن أن تكون هذه المحاباة على حساب المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وماليتها فهذا ما لا يمكن السكوت عنه. 

استهتار العامل القرناشي بالإقليم والاستخفاف بمصالح ساكنتها أصبح غير مقبول بالمقابل تخلت الطبقة السياسية عن دورها لقول لا، وكأن هذا العبث الذي تتخبط فيه العمالة لا يعنيها ، بل هي كذلك تتحمل قسطا من المسؤولية وعليها التحرك لإنقاذ هذا الإقليم المكلوم.

وفي انتظار أن يحدث ذلك وأن يقوم السياسيون بأدوارهم التي انتخبوا لأجلها، أصبحت فعاليات المجتمع المدني تطالب وزارة لفتيت بإيفاد لجان تفتيش لعمالة الفقيه بنصالح من أجل الوقوف على الاختلالات التي تعرفها مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية؟؟