انت الآن تتصفح قسم : مجتمع

صحراوية تكشف المستور وتطالب الجهات المسؤولة بإسبانيا بإعتقال زعيم مرتزقة البوليساريو

متابعة ـ عادل العربي
طالبت الشابة الصحراوية خديجتو محمود التي تعتبر واحدة من مئات ضحايا الجرائم التي ارتكبها زعيم ميليشيات مرتزقة البوليساريو إبراهيم غالي السلطات الإسبانية باعتقاله.

وأعلنت الشابة في فيديو لها توصل موقع "هيبة زوم " به ، أنها تعرضت للاغتصاب في سنة 2010 من قبل زعيم جبهة البوليساريو، وأنها تقدمت بشكوى للأمن الإسباني، لتعود مرة أخرى لتقدم خديجتو محمود، المقيمة بإسبانيا، شكاية من أجل إنصافها وتطبيق العدالة واعتقال غالي الذي يتعالج حاليا في مستشفى داخل الأراضي الإسبانية.

وقالت خديجتو محمود إنها وصلت إلى إسبانيا في العام 1997 وفي سنة 2005 ذهبت إلى مخيمات تندوف لزيارة عائلتها حيث مكثت إلى غاية العام 2010.

وأكدت خديجتو محمود أنه، خلال إقامتها في مخيمات تندوف، عملت كمترجمة في الرابوني وفي البروتوكول وفي خدمة العديد من المنظمات غير الحكومية الدولية.

وأضافت أنها كانت ضحية من بين آخرين لجبهة البوليساريو، وأشارت الشابة الصحرواية أنها علمت، قبل أيام عبر وسائل الإعلام، أن إبراهيم غالي، الرجل الذي اغتصبها موجود داخل الأراضي الإسبانية، وقالت أنا ممتنة جدا لإسبانيا التي أتاحت لي الفرصة لتقديم شكاية ضد غالي، والاعتراف بحقوقي. وأكدت خديجتو أنها ستكون ممتنة أكثر إذا تم اعتقال غالي في إسبانيا...