انت الآن تتصفح قسم : طرائف

بغاوا يزوجوها...

117944

بنت العشرين كبرات

كيفها كيف البنات

جاوها الخطاب وهي حالفة لـــــتزوجات

بين هذا و ذاك، بريها حافظات

شكو فيها لــــتكون من المعقدات

ولا بشي حجة خايبة تمسكات

وهي غير عشقات وحبات

كيفها كيف كاع العاشقات

لغرام ،والحب  لبيه تحججات

ايوا مالها.
.
.
من حقها، خليوها راها عاد بدات

حافظو عليها راها منكم خلقات

وعليكم سهرات ليالي وقرات وخدمات

باش ترجع ليكم وخا غير شوي من الضحكات

وقفو معاها راها ليوم تخلعات

ما تخليوهاش تفكر علاش كاع كبرات

راها حنينة وفريدة تربات

طبيعي بهاد الاختيارات تخربقات

راه زواجها مكتبو مولانا بلا حسابات

ليوم ولا غدا .
.
.
.
طلبوا لها الصحة لي بيها عاشت

وصبحت وردة بلا شوك بين الوردات

ماتجرح ولي راعاها بريحتها تهلات

راها كيف البارح واليوم عليكم ضحات

راكم على راسها وعينيها داكشي علاش سكتات

الاختيار حرية لجميع البنات

ايو راسها من راسهم هادشي لي بغات

بريضاكم ودعواتكم ،.
.
حداكم بقات

لي درتوه ليها بزاف.
.
.
.
عطيوها فرصة تمسح الدمعات.