أخبار الساعة

ملف المقصيين من الخارج السلم يفجر اجتماع الوزير بنموسى بالنقابات واللقاء ينتهي في بدايته

هبة زووم – ليلى البصري

ارخى الخلاف في وجهات النظر بين النقابات ووزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة على الاجتماع الذي دعا له الوزير بنموسى، يوم أمس الجمعة 2 دجنبر الجاري، حيث وصل الحوار بين الطرفين إلى الباب المسدود.

وأكدت مصادر هبة زووم أن ملف المقصيين والمقصيات من خارج السلم قد فجر اللقاء، الذي انتهى بعد لحظات من بدايته، بعد أن قررت النقابات مغادرة قاعة الاجتماع.

وأضافت، ذات المصادر، أن الخلاف بدأ مع إصرار الوزير شكيب بنموسى اختصار اللقاء في ملف المقصيين، حيث أكد للحاضرين بأنه اتفق مع رئيس الحكومة بفصل هذا الملف عن ملف التقاعد، وهو الشيء الذي رفضته النقابات جملة وتفصيلا ودفعها لمغادرة الاجتماع.

وزاد المصدر، على أن وزير التربية الوطنية حاول فرض مذكرته على النقابات، حيث أكد على أن بداية تسوية ملف المقصيين والمقصيات من خارج السلم سيكون سنة 2024، وهو الشيء الذي تم رفضه، حيث أصرت النقابات على مطالبها بأن يكون بداية تسوية هذا الملف سنة 2023.

ومعلوم أن هذا اللقاء، حسب ما أكدته النقابات، كان مخصصا لمناقشة ملفات الأساتذة العرضيين والعرضيات المحرومين من الإدماج وترسيم تاريخ بداية عملهم، الأساتذة المبرزون، الدكاترة الموظفون، المساعدون الإداريون، أطر التوجيه والتخطيط، أساتذة الزنزانة 10..

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية