أخبار الساعة

هيئة نقابية تعلن عن رفضها تشغيل نساء ورجال التعليم في يوم راحتهم الأسبوعية وتدعو للمشاركة في المسيرة الوطنية للجبهة الاجتماعية

هبة زووم ـ الرباط
جدد المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم ـ التوجه الديمقراطي رفضه تشغيل نساء ورجال التعليم يوم الراحة الأسبوعية الأحد 27 نونبر 2022، في إطار مباراة دخول المراكز الجهوية للتربية والتكوين، مشددا دعمه لاحتجاجات الشغيلة التعليمية، واستنكاره للقمع والقرارات التعسفية والمحاكمات الصورية ضد نساء ورجال التعليم.

كما دعت الهيئة النقابية، في بلاغ لها توصلت هبة زووم بنسخة منه، إلى المشاركة في المسيرة الوطنية للجبهة الاجتماعية المغربية صباح الأحد 4 دجنبر 2022 بالرباط، تحت شعار: "جميعا ضد الغلاء والقمع والقهر"

وفي هذا السياق، جدد رفاق غميمط موقفهم الرافض للإجهاز على الحقوق والمكتسبات، والمس بحق نساء ورجال التعليم من الاستفادة من راحتهم الأسبوعية وفرض هذا النمط التراجعي من التشغيل.

كما أعلنت الهيئة المذكورة شجبها لما سمته بالتدبير غير المعقلن لمختلف العمليات التنظيمية والتدبيرية لوزارة التربية الوطنية، مما يؤكد انعدام التخطيط والتنسيق بين مختلف مصالحها، وتغليب منطق الهجوم على الحقوق والمكتسبات.

واعتبرت الجامعة الوطنية للتعليم، في بلاغها، أن الراحة الأسبوعية حق مكتسب من حقوق الأطر التربوية والإدارية، وأن أي انتهاك لها يعتبر شططا في استعمال السلطة ومسا بكل الأنظمة والقوانين وإمعانا في شرعنة التعسف والتسيب الإداري (القرارات التعسفية، الاقتطاعات غير القانونية…).

وفي سياق متصل، أعلنت الهيئة النقابية المذكورة عن دعمها اللامشروط لمطالب الشغيلة التعليمية بكل فئاتها فيما يخص إلغاء هذا القرار الجائر، ويساند جميع الخطوات الاحتجاجية المتخذة (المقصيين والمقصيات من خارج السلم والأساتذة وأطر الدعم المفروض عليهم التعاقد...) للدفاع عن الكرامة والحقوق بما فيها مقاطعة حراسة وتدبير الامتحان؛

كما جددت استنكارها وشجبها لما سمته للمقاربة القمعية في التعاطي مع احتجاجات الشغيلة التعليمية، منددة باستمرار المتابعات الانتقامية والقرارات التعسفية الجائرة والمحاكمات الصورية ضد المسؤولين/ات النقابيين/ات ومناضلي/ات الجامعة الوطنية للتعليم FNE ونساء ورجال التعليم.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية