أخبار الساعة

خطير: وزير في حكومة أخنوش يسب على الهواء أطر ومسؤولي القطاع

هبة زووم – أحمد الأبيض

في سابقة خطيرة، نعت عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، في خروج إعلامي مثير جديد له على بلاطو "بدون لغة خشب"، مسؤولي الوزارة ب"الخماج"، وسط استنكار واسع بين كل المنتسبين إلى القطاع الذين يشجبون لغة السب والقذف والشتم والتشهير الذي تبناها "الوزير"، منذ قدومه، في حق كل من اختلف معه أو لم يقبل بمزاجيته وقلة الأدب التي أصبحت إحدى السمات البارزة في شخصية الرجل المثير للجدل. 

وقد جاء هذا الوصف القدحي والمخل بأدبيات العمل الحكومي والميزات الواجب توفرها في كل مسؤول عمومي ردا على سؤال مقدم البرنامج عن أسباب إعفاء مسؤولي الوزارة والذي اعتبر نفسه "ما ليقش ليهم وما ليقينش ليه".

للإشارة، فقد سبق لميراوي أن توجه بنفس الأسلوب منعدم الاحترام إلى رضوان مرابط، رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، قائلا في حقه، أمام عدسات الكاميرا، خلال الندوة الصحفية التي نظمها يوم الثلاثاء الماضي: "ملي كيكون عندنا مسار علمي ضعيف خاصنا نتخباو ونحشمو"، وذلك انتقاما منه بتقديم طعن موجه إلى رئيس الحكومة لفضح الطريقة التي سخرها ميراوي لتثبيت صديقه المقرب رئيسا لجامعة فاس، في ضرب صارخ لكل الضوابط القانونية والأخلاقية الجاري بها العمل.

ويروج داخل أروقة الوزارة والجامعات حديث عن مدى صحة الوزير والذي يغلب عليه، في مجمل قراراته وتصريحاته وتصرفاته، طابع المزاجية والانتقامية الحاد، بالإضافة إلى طابع العظمة المبالغ فيه حيث يقدم نفسه، في كل مناسبة، كأنه الوحيد العارف بقضايا القطاع وأن كل مسؤولي الجامعات لا يفقهون شيئا وما عليهم إلا الانحناء له.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية