أخبار الساعة

السعيدية: تدني خدمات 'أوزون' يسائل مسؤولي المدينة

هبة زووم – محمد خطاري

أينما وليت وجهك بمدينة السعيدية تجد أكوام الأزبال والقاذورات بمحيط الأحياء سكنية، ما يساهم في انتشار روائح عتنة نتيجة ارتفاع درجة الحرارة، ويؤثر سلبا على التنمية السياحية بالمدينة، التي اشتهرت بتوافد آلاف الزوار والسياح عليها، خلال العطلة الصيفية.

الساكنة تعاني من تدني جودة الخدمات الخاصة بالنظافة، حيث يتم التركيز، بحسب المحتجين، على المركز والشوارع الرئيسية، مع إهمال الجودة داخل الأحياء، والتأخر في إفراغ حاويات الأزبال وعدم غسلها بشكل منتظم.

تجويد قطاع النظافة بمدينة السعيدية يتطلب استراتيجية استباقية، يتم من خلالها بحث تعزيز الموارد البشرية الكافية والآليات واللوجستيك، للتعامل مع الذروة السياحية، وضمان استمرار الجودة في القطاع الحساس، مع التفعيل الأمثل لدور اللجان الخاصة بمراقبة تنزيل بنود دفاتر التحملات الموقعة بين الأطراف المعنية.

التركيز على الشوارع الرئيسية ومركز المدينة والشواطئ هو من الضروريات اللازمة لتجويد الخدمات السياحية، لكن لا يجب أن يكون ذلك على حساب إهمال مناطق سكنية متعددة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية