أخبار الساعة

الجديدة: في غياب سلات للمهملات.. شوارع عاصمة دكالة تتحول إلى مطارح للنفايات

هبة زووم – الجديدة

يستغرب العديد من المواطنين بالجديدة حرمانهم من أبسط الشروط التي تنص عليها المواثيق الوطنية والدولية رغم أدائهم بانتظام لواجباتهم الضريبية ورسوم النظافة في حين لا يستفيدون من خدماتها، محملين المسؤولية للمجلس البلدي في شخص رئيسه بناء على مقتضيات الميثاق الجماعي الذي يضعه أمام المساءلة القانونية لما يقع داخل حظيرة الجماعة التي يدبرها.

وفي السياق ذاته، فإن من يتجول بالمدينة أو يقرأ بعض المعطيات قد يصاب بالدهشة نتيجة تحولها إلى حالة استثنائية وطنيا إن لم نقل دوليا فهي المدينة الوحيدة التي لا تتوفر على أية سلة للمهملات، ليس لأن المدينة جد نظيفة، ولكن لأن رئيس جماعة الجديدة لم يسهر على توفير سلات المهملات بسعة 50 لتر التي تستعمل للنفايات الخفيفة.

وفي هذا الصدد، فالتوسع العمراني للمدينة وارتفاع الكثافة الديموغرافية لم يواكبه قط توسع لخدمات الشركة التي عبرت في أكثر من مرة عن التزامها ببنود دفتر التحملات، مما يجعل المسؤولية الكاملة على عاتق رئيس المجلس البلدي الذي لم يكن له تصور مستقبلي ومخطط بعيد المدى يأخذ بعين الاعتبار التوسع المستقبلي للمدينة مما يجعلها حاليا تتخبط في كل أشكال العبث.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية