أخبار الساعة

مخالفات البناء والتعمير بجماعة الحسيمة تدفع العمالة لإيفاد لجنة لافتحاص ما يقع في كواليسها

هبة زووم -- حسن لعشير

علمت جريدة "هبة زووم" من مصادر موثوقة بالحسيمة، أن لجنة تفتيش تتكون من عمالة الحسيمة والوكالة الحضرية، حلت بجماعة الحسيمة لافتحاص ملفات البناء والتعمير.

وأكدت، ذات المصادر، أن هذه الخطوة تأتي في ظل انتشار مخالفات كثيرة في القوانين المنظمة للبناء والتعمير، حيث  تحركت العمالة لوضع حد لهذه الظاهرة والضرب بيد من حديد على المخالفين بما نسب إليهم وفق القانون المنظم للتعمير والبناء.

وحسب، المصادر ذاتها، فهذه اللجنة ستهتم بالخصوص في عملها على شهادات التقسيم والبيع للعقارات التي تعطى خارج المنصة الرقمية، وكذلك شهادات الربط بشبكة الكهرباء التي تعطى لمنازل بنيت بالرخص، ولكنها مخالفة لقانون التعمير وغير خاضعة للتصميم المعماري، فضلا عن ذكر البناء العشوائي الذي بلغ ذروته في الأحياء الشعبية، بلا ناه ولا منته، مما يفوت على الجماعة مداخيل مهمة لتنمية صندوقها، بسبب انتشار الفوضى والتسيب وعدم المراقبة المستمرة لقانون البناء، ما شجع المواطنين على عدم الولوج إلى الإدارة قصد تقديم طلب رخصة بناء.

كما أن منح شهادات الربط بالكهرباء بدل شهادات السكن حول الحسيمة إلى مدينة تعج بالبناءات غير الخاضعة لرسم السكن والنظافة، وبالتالي فإن هذه العشوائية في التعمير تفوت مداخيل مهمة على صندوق الجماعة والخزينة العامة على حد سواء.

وفي انتظار ما ستكشف عنه هذه اللجنة الثنائية من مخالفات في البناء والتعمير والفساد الاداري المتعلق بمنح شهادات دون توفر الشروط اللازمة، فالقائمون على الشأن المحلي أصبحوا يضعون أيديهم على قلوبهم.

وللاشارة فإن هذه اللجنة نفسها سبق لها أن حلت بجماعة امزورن في 21 نونبر 2022، قصد افتحاص ملفات مختلف رخص التعمير بذات الجماعة، والتي تهم فترة الولاية الحالية لمجلسها، ابتداء من اكتوبر 2021، بعدما علمت مصالح عمالة الحسيمة بوجود العديد من الخروقات القانونية في تدبير قطاع التعمير بهذه الجماعة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية