أخبار الساعة

سطات: المدير الإقليمي للتعليم يستعمل الشطط في السلطة ضد رجل تعليم يشتغل مراسلا رفض تلميع صورته

هبة زووم – محمد خطاري

وجد المدير الإقليمي بسطات نفسه مؤخرا في غاية الإحراج بعد أن كشفت أطر التفتيش في بيان لها بعض مظاهر سوء التدبير للمسؤول المذكور بالمديرية الإقليمية، ما جعله يبادر إلى استخدام التهديد والوعيد هذه المرة ضد رجل تعليم يشتغل كمراسل لإحدى المنابر الإعلامية وبدأ يضغط عليه من أجل كتابات مقالات من أجل تلميع صورته أمام الرأي العام. 

ويتهم متابعون للشأن التربوي بالمنطقة المدير الإقليمي باستعمال الشطط في السلطة الغير المبرر، حيث بدأ يستعمل الضرب تحت الحزام في حق المراسل الذي يقوم بمهامه التعليمية بالقسم أحسن قيام ويؤدي واجبه التعليمي .

وأوضح مصدر من المديرية الإقليمية، أن المسؤول الأول بالمديرية الإقليمية يمارس على الأستاذ المراسل هذا النوع من الضغط وبهاته الطريقة غير القانونية من أجل تخويفه، حتى يتحول إلى "نكافة" لتحسين صورته.

هذا التصرف ليس هو الأول من نوعه، فالمدير الإقليمي يستغل كل فرصة لكي يضغط على كل من يخالفه الرأي ويفضح خروقاته، بحيث يستغل الزيارات التفقدية التي يقوم بها، والتي يسميها استاذات وأساتذة التعليم بالإقليم محاكم التفتيش الذي يقيمها المدير الإقليمي من أجل السيطرة على المنظومة التعليمية بقبضة من حديد لتنفيذ مخططاته.

مصدر من داخل المديرية أكد على عدم إيلاء العناية لما هو تربوي والاقتصار فقط على مجال البناء والصفقات وسندات الطلب، وهو ما يستوجب تدخل الجهات الجهوية في شخص مدير الأكاديمية لإرجاع الأمور إلى نصابها، قبل أن تتفجر الأوضاع بالنفوذ الترابي لمديرية سطات، التي أصبحت الأمور بها قنبلة موقوتة قابلة للانفجار في أية لحظة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية