أخبار الساعة

جريمة قتل جندي اسباني مغربي الأصل بمدينة سبتة المحتلة يستنفر السلطات المختصة

هبة زووم - حسن لعشير
علمت جريدة "هبة زووم" من مصادر خاصة بمدينة سبتة المحتلة أن جنديا إسبانيا، مغربي الأصل، قد لقي مصرعه يوم السبت 26 نونبر 2022، بحي برينسبي بواسطة طلقات نارية على يد عصابة برينسبي، والذي كان يشتغل قيد حياته ضمن فيلق "إريغولاريس".

وحسب، ذات المصادر، فإن المصالح الأمنية بمدينة سبتة المحتلة، تمكنت من توقيف أربعة ٱشخاص يشتبه تورطهم في ارتكاب هذه الجريمة الشنعاء التي ذهب ضحيتها جندي اسباني مغربي الأصل، وهي الجريمة التي هزت حي “برينسيبي الفونسو" الخاص بمغاربة سبتة دون غيرهم، والمعروف بخطورته.

وحسب ما أوردته صحيفة (el faro) المحلية، أن المحكمة الجنائية بمدينة سبتة المحتلة أصدرت أمرا باعتقال الأشخاص الأربعة وإيداعهم السجن بتهمة القتل العمد والاعتداء والشروع في القتل والحيازة غير القانونية للأسلحة والسطو على ممتلكات الغير بالقوة والجبروت إلى غاية تحديد بدقة الأسباب الكامنة وراء ارتكاب هذه الجريمة وتحديد ٱيضا الظروف والملابسات التي وقعت فيها الجريمة.

وللاشارة فأن جريدة "هبة زووم" سبق لها ٱن حذرت ٱكثر من مرة بين دفتي صفحاتها من خطورة حي برينسبي العشوائي الخاص بمغاربة سبتة، حيث نشرت في يوم الاثنين 11 أكتوبر 2022، مقتل جنديا اسبانيا من أصل مغربي كذلك، البالغ من العمر 35 سنة، أثر تعرضه لعدة طلقات نارية في مرٱب بحي برينسبي بمدينة سبتة المحتلة على يد عصابة برينسبي.

وقد جاءت تلك الجريمة بعد إصابة 7 من ضباط الشرطة برقهم بالحجارة من قبل مجموعة من المنحرفين في محاولة منهم منع رجال الأمن من ايقافهم، واليوم نفس الجريمة تتكرر والتي ذهب ضحيتها جندي اسباني مغربي الٱصل.

هذا، وقد أضحى حي برينسبي بؤرة الاجرام باستعمال الأسلحة النارية من طرف شبابه المنحرف ضد الٱبرياء أو بمن يصادفونه في طريقهم، ولا تصله دوريات الأمن الا نادرا فتسوده أجواء السيبة وانفلات أمني خطير ، بينما وسط المدينة وباقي الٱحياء الٱخرى فإنها تعيش في أمن وهدوء بفضل انتشار عناصر أمنية بلباس مدني تقوم بدورها الأمني الضبطي على أحسن ٱداء، ليبقى السؤال المطروح هو لماذا تحدث هذه الجرائم خاصة في صفوف جنود اسبان من أصل مغربي دون سواهم؟!

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية