أخبار الساعة

خسرت 60 كيلو من وزنها.. فهجرها زوجها

يبدو أن خسارة الوزن والتمتع بالرشاقة من جديد ليست نعمة دائماً بالنسبة للنساء، حيث وجدت سيدة بريطانية نفسها في موقف لا تحسد عليه، عندما تركها زوجها، بعد أن خسرت حوالي 60 كلوغراماً من وزنها.

وتحدثت هانا بيلكوك عن تجربتها مع البدانة في برنامج تلفزيوني، حيث عانت منذ الصغر من زيادة الوزن، بالإضافة إلى إصابتها بالربو، والذي منعها من ممارسة الرياضة للتعامل مع هذه المشكلة.

وازدات الأمور سوءاً بالنسبة لها، بعد أن أنجبت طفلتها الأولى، حيث ازداد وزنها بشكل ملحوظ، ليصل إلى حوالي 137 كيلوغراماً.
وعند هذه النقطة، أدركت هانا أن الوقت قد حان لاتخاذ إجراءات عاجلة للتعامل مع الوزن الزائد، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وتقول هانا: "لقد كرهت نفسي، وكنت دائماً أنظر لجسمي في المرآة وأقول لنفسي :يا إلهي مظهري يبدو مزرياً، وكانت نظرتي تجاه نفسي سلبية دائما".

وسيطر على هانا الاعتقاد بأن زوجها غريغ يمكن أن يهجرها بسبب وزنها الزائد، مما دفعها إلى اتباع حمية قاسية، وتوقفت عن تناول البسكويت والحلويات والوجبات الجاهزة، وانضمت إلى نادي رياضي لتستعيد رشاقتها.

لكن هانا لاحظت أن معاملة غريغ معها تغيرت، بعد أن بدأت بخسارة الوزن، وكلما أصبحت أقل بدانة، ازدادت معاملته سوءاً معها، لدرجة أنها اتهمته بمحاولة إفساد حميتها.

وتضيف هانا أنها استعادت ثقتها بنفسها، وباتت أكثر تحرراً وقدرة على الخروج برفقة صديقاتها لشراء ملابس جديدة، بعد التخلص من ملابسها القديمة التي أصبحت واسعة عليها.
لكن هذا الأمر لم يرق لزوجها، الذي فضل الانفصال عنها.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية