أخبار الساعة

هيئة حقوقية تكشف ما يحدث بمستودع الأموات بأكادير وتطالب الجهات المختصة بالتدخل لإعادة الحياة لهذا المرفق

هبة زووم – أكادير

سجلت الهيئة الديمقراطية المغربية لحقوق الانسان فرع اكادير بكثير من الحسرة شكايات عديدة من طرف بعض المواطنين بمدينة اكادير جراء ما يتعرضون له من تصرفات لامسؤولة ولا تمت للضمير المهني بأية صلة من طرف الطبيبة المسؤولة عن قسم مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير.

وأكدت الهيئة الحقوقية، في بيان لها توصلت الجريدة بنسخة منه، على التماطل الذي يعرفه تسليم ورقة إذن الدفن لذوي الميت لإكرامه بدفنه، وذلك لأن الطبيبة لا تلتحق بمكتبها إلا على الساعة الواحدة زوالا ناهيك عن الاستقبال الذي لا يراعي ظروف ذوي الفقيد الذين يكونون في حالة من الحزن تستدعي تعاملا خاصا وإنسانيا.

كما عاينت الهيئة أيضا الظروف المزرية للمستشفى من انعدام لأبسط شروط النظافة بالإضافة إلى الاستقبال السيء فور الولوج إلى باب المستشفى.

وفي هذا السياق، عبرت الهيئة المذكورة عن استنكارها لما آلت إليه أوضاع مستشفى الحسن الثاني، مطالبة الجهات المعنية بالتدخل الفوري لإعادة الحياة لهذا المستشفى صونا لكرامة المرضى والمرتفقين وضمانا للحق الدستوري في العلاج في أحسن الظروف.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية