أخبار الساعة

هل يوجد بدهاليز وزارة الداخلية من يحمي مصالح شركة سيتي باص؟

هبة زووم ـ محمد خطاري
بدأت تنكشف معالم خيوط ملف شركة سيتي باص التي ارتكبت ازيد من اربعين خرقا يوجب وقع عقدتها مع جماعة فاس وعدد من الجماعات التي تستحوذ على صفقات تدبير النقل العمومي.

فبعدالبحث والتحري حصلنا على عدة وثائق تبين بالملموس ان هناك داخل وزارة الداخلية من يحمي مصالح هذه الشركة، بحيث كيف يعقل أن يتم تعيين "ع.ف" مديرا عاما للمصلحة الدائمة لمراقبة التدبير المفوض للنقل الحضري بواسطة الحافلات بفاس بمقتضى مقرر لوزير الداخلية بتاريخ 06 ماي 2013 دون ان يتم يتم تعيين أشخاص آخرين في هذه المصلحة ولماذا صمتت وزارة الداخلية حيال هذه الخروقات؟

وبحسب معلوماتنا فإن تعيين رئيس هذه المصلحة من طرف وزير الداخلية يخالف بنود الاتفاقية التي خولت هذا الاختصاص للسلطة المفوضة أي جماعة فاس.

وذكرت مصادرنا ان هذه المهام لا تستوجب تعيين مدير عام يتقاضى أجرة وامتيازات مديري المؤسسات العمومية المحلية حيث تراوح أجره الخام بين: 54.198,76 درهم في شهر فبراير 2014 و 123.405,21 درهم في شهر نونبر من نفس السنة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية