أخبار الساعة

طنجة: دورات تكوينية لتمكين رجال الأمن بالمغرب من المسدسات الصاعقة الكهربائية

هبة زووم ـ جمال البقالي
شرعت ولاية أمن طنجة، بإجراء دورات تكوينية، يوم أمس الإثنين، لعناصرها، وذلك من أجل الإضطلاع بكيفية آستخدام مسدس الصاعق الكهربائي.

ويشرف على تدريبات رجال الشرطة بطنجة، والمكونة من فرقة الأبحاث والتحريات، وفرقة التدخلات بالشارع العام، وفرقة محاربة العصابات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية، وكذا عناصر أمنية قدِمت من المعهد الملكي للشرطة القضائية بالقنيطرة، حيث تتلقى عناصر الشرطة، تدريبات تطبيقية يومية خاصة، إلى جانب دروس مكثفة على سلاح جديد عبارة عن مسدس شبه كهربائي، كالذي تستعلمه الشرطة الأمريكية في بعض تدخلاتها، ومن مميزاته شل حركية الأشخاص المصنفين في خانة “خطر على الشرطة”، وفقا لما ذكرته مصادر خاصة.

كما أن المسدس الجديد الذي تتدرب عليه عناصر الشرطة بطنجة، يطلق شبكة عبارة عن كابلات تحاصر أرجل وصدر المشتبه فيه أثناء التدخلات، في حالة عدم آنصياعه أمام عناصر الأمن، مما يعيق من حركيته ويمكن عناصر الأمن من إيقافه، وهو موجه، أثناء توقيف عدد من المشتبه فيهم الذين يواجهون تدخلات الأمن بالسلاح الأبيض في لحظات توقيفهم.

ويأتي البدأ في آستعمال هذا السلاح في إطار آستراتيجية المديرية العامة للأمن الوطني، لصَون حياة الأشخاص المشتبه فيهم، وللحد من الآثار الجانبية لآستعمال السلاح الوظيفي من قبل عناصر الأمن.

ويطلق المسدس الصاعق، قطبين كهربائيين صغيرين، يُشبهان الأسهم، يلتصقان بالجسد، ويمرران صدمة من الجهد الكهربائي العالي، مما يؤدي إلى إصابة الشخص بعجز مؤقت...

وسيمكن المسدس الجديد أفراد الشرطة، من التعامل عن بُعد مع الأشخاص العنيفين أو الذين يبدو أنهم قد يرتكبون أعمال عنف، وشل حركتهم، ومن تم، مباشرة عملية الإعتقال.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية