أخبار الساعة

الفنيدق: فعاليات جمعوية تعتبر حملة إيجاد البدائل عن إغلاق باب سبتة ومنع التهريب المعيشي 'هراء'

هبة زووم ـ حسن لعشير
عبرت فعاليات جمعوية بمدينة الفنيدق لموقع " هبة زووم " عن مواقفها الرافظة لسياسة الجهات المسؤولة بعمالة المضيق - الفنيدق التي تعتمد في خطتها على ايجاد بدائل واقعية عن الأوضاع الاقتصادية المتردية التي أرخت سدولها عن ساكنة الفنيدق عندما تم إغلاق باب سبتة المحتلة وقطع الطريق أمام تجار التهريب المعيشي بالمعبر الحدودي باب سبتة ومنع ألاف النساء اللواتي يشتغلن في البيوت بصفة رسمية ، ماهي الا حلول جزئية تكتنفها ظروف المرحلة من شٱنها أن تقلص من حجم الأزمة المنتشرة في أفق تهدئة الوضع ولا يمكن حجب الشمس بالغربال.

كما عبر ناشط حقوقي المنتمي لجمعية الدفاع عن حقوق الانسان بتطوان ( ر - ح ) لموقع هبة زووم ، أن هذه الحملة الهادفة إلى إيجاد البدائل الاقتصادية لساكنة مدينة الفنيدق تعترضها صعوبات كثيرة في الميدان والمرتبطة أساسا بالمعايير التي تعتمدها السلطات المحلية في أحقية إيجاد فرص شغل بديلة للساكنة وخاصة النساء منهم والشباب، محذرا من حصول “تلاعبات في أساليب تسجيل المستفيدين من العملية".

وٱكد، ذات المصدر، على وجود ظاهرة مربكة وغير صحية التي تشهدها مدينة الفنيدق في الٱونة الٱخيرة ، تتمظهر في توافد بعض الٱشخاص هم غرباء على المدينة الذين يسعون إلى الاستفادة من حملة الإدماج الاقتصادي القائمة ، مما يفوت على ساكنة الفنيدق حقها في الاستفادة ويحرمها من أولوية التشغيل.

ومن جهة ٱخرى، اعتبر نشطاء جمعويون في تصريحاتهم لـ"هبة زووم" على أنه من حق جميع المواطنين والمواطنات الذين كانوا يستفيدون من تجارة التهريب المعيشي ٱو العاملين بصفة رسمية بمدينة سبتة المحتلة الحصول على بديل اقتصادي يغنيهم عن تجارة التهريب بعد إقرار السلطات المغربية إغلاق المعبر الحدودي باب سبتة وتوقيف تجارة التهريب المعيشي، إلا أن الأولوية يجب أن تضمن حق الساكنة المحلية من الشباب والنساء الذين لهم الٱولوية من فرص الشغل التي تحاول السلطات المحلية والإقليمية إيجادها في أقرب وقت ممكن ، لتجنب تكرار الوقفات الاحتجاجية التي تنظمها الساكنة منذ الأسابيع الماضية والتي لازالت تلوح في الٱفق الدخول عمليا في التصعيد.

وقال مصدر مطلع أن عمالة المضيق الفنيدق قد أعلنت يوم أمس الاثنين 22 فبراير 2021 عن الشروع في تلقي طلبات حاملي المشاريع المدرة للدخل والموفرة لفرص الشغل عبر منصة الشباب المعدة لهذا الغرض، ومن شأن هذه المنصة أن تشكل حسب أهداف السلطات بديلا اقتصاديا مهما لفئة عريضة من شباب مدينة الفنيدق الراغبين في خلق المقاولة.

وفي ذات السياق، شرعت السلطات في توقيع مجموعة من عقود العمل لمجموعة كبيرة من النساء بالفنيدق بوحدات صناعية في مدينة طنجة.

كما علمت هبة زووم من مصادرها الخاصة  أن السلطات المحلية بالفنيدق واصلت يوم أمس الثلاثاء 23 فبراير تسجيل مجموعة ثانية من النساء التي سبق لهن الاشتغال في تجارة التهريب المعيشي في أفق إدماجهن في وحدات صناعية أخرى بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية