أخبار الساعة

في هروب للأمام.. قائد البرادية يجر مراسل هبة زووم إلى القضاء للتغطية على الخروقات التي طالت ملف الجماعة السلالية لأهل سوس بالفقيه بنصالح

هبة زووم - ياسير الغرابي
في خطوة منه للهروب إلى الأمام قام قائد قيادة البرادية برفع شكاية ضد جريدة هبة زووم في شخص مراسلها الوطني محاولا خلق قضية يود من خلالها التغطية على الخروقات الفادحة التي مورست ولا زالت تمارس في حق ذوي الحقوق بالجماعة السلالية أهل سوس بالفقيه بنصالح.

فعوض أن يعيد الحقوق إلى أهلها من أيدي مافيا العقار التي تحاول أن تضع شروطها وتشتري بثمن بخس وبطرق ملتوية يسخرها نافذون بالمنطقة من أجل السيطرة على الأرض.

ويتهم ذوي الحقوق بالجماعة السلالية أهل سوس قائد قيادة البريدية بوضع قانون خاص به والضرب بعرض الحائط بالقوانين التنظيمية للوصاية الإدارية على الاراضي السلالية كما ينص القانون 62.17 و أيضا القانون رقم 2.19.973 الصادر بتاريخ 9 يناير 2020 والذي يؤكد على إنتخاب النائب او الاتفاق عليه من طرف أعضاء الجماعة السلالية، مرخصا لنائب لا يحمل الصفة القانونية ولا حتى التزكية اللازمة من طرف ذوي الحقوق، فيما يرفض بشكل مشكوف تعيين من تمت تزكيته بإمضاءات مصادق عليها والتهديد بإقالة النواب السلالين الاخرين و تعويضهم بمن سيسهلون عليه الوصول إلى صفقة العمر، يقول السلاليون.

 و أمام هذا التعنت و كل هذه الخروقات راسل ذوي الحقوق الجهات المعنية من أجل فتح تحقيق و الوقوف على ما يخطط له قائد القيادة من مؤامرة، حسب تصريحاتهم، للاستلاء على أرض أجدادهم رغم كل التحديرات التي أشرنا لها من خلال مقالاتنا السابقة، حيث أصبح جليا إصرار السلطة المحلية بإقليم الفقيه بن صالح على رأسهم عامل الإقليم و قائد قيادة البرادية على جر المنطقة إلى منزلق خطير خاصة بعد خروج ذوي الحقوق بالجماعة السلالية أهل سوس الى الاحتجاج على الخروقات التي ترمي إلى سلبهم أراضي أجدادهم لصالح مافيا العقار التي أتت على الأخضر و اليابس بسبب أطماعهم و أطماع من يدعمونهم.

وبحكم عدم استجابة الجهات المعنية المحلية لمتطلبات ذوي الحقوق بأهل سوس، بخصوص القرارات والمؤامرة المقصودة من أجل تفويت الأرض السلالية المسماة بلاد أهل سوس 2 ذات الرسم العقاري رقم 68/7423 ، والتي سبق وأن تعهد رئيس دائرة الفقيه بن صالح بعقد اجتماع طارئ لدراسة هذا الوضع بعد الوقفة الاحتجاجية التي نظمها ذوي الحقوق يوم الخميس 14 يناير 2021، والتي تتجلى في القرارات التعسفية للسلطات المحلية بالإقليم في تغيير نواب أراضي الجماعة السلالية الحاليين والشرعيين بنص القانون ، وعليه تعتزم الهيئة النيابية وذوي الحقوق وممثلوا الأعظم، تنظيم مسيرة حاشدة مشيا على الأقدام يوم غد الإثنين 25 يناير 2021 ابتداءا من الساعة التاسعة صباحا إلى قيادة البرادية، وعمالة إقليم الفقيه بن صالح و ولاية بني ملال- خنيفرة تشمل كافة أبناء القبيلة رجالا ونساء، طيلة أيام الأسبوع وإلى أجل غير محدد، يشمل وقفات احتجاجية واعتصام مفتوح إلى غاية تحقيق طلبات ذوي الحقوق.

ورجوعا الى الشكاية الكيدية المقدمة ضد مراسل هبة زووم، والتي اعتبرها المتابعون إنتحارا إداريا بالنسبة السلطة المحلية لقيادة البرادية فالرد عليها مكفول لأننا كمنبر صحفي لم نختلق هذه الوقائع، وإنما نقلنا بكل أمانة ما قاله ذوي الحقوق من اتهامات للقائد وللسلطات المحلية، وأن ناقل الكفر ليس بكافر، فنحن هنا قمنا بواجبنا وبما يمليه علينا ضميرنا المهني، درءا لأي انفجار وطمعا في أهل العقول النيبرة بالإقليم وبالجهة كي تتدخل قبل أن تخرج الأمور عن السيطرة وتأتي على الأخضر واليابس.

 وهنا نقول بأن جرنا إلى المحاكم لن يرهبنا، وعلى لوبي العقار بالمنطقة وداعميه أن يعلم أن المملكة الشريفة لا يحكمها قانون الغابة، وأن محاولة إسكات السلطة الرابعة لن يجدي نفعا، لأن همها الوحيد في هذا الملف إصال أصوات المضطهدين الى حامي الملة والدين.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية