أخبار الساعة

تطوان: في دورة استثنائية لمجلس جماعة تطوان ملاسنات حادة بين رئيس المجلس ومستشارة اتحادية

هبة زووم ـ حسن لعشير
في دورة استثنائية لمجلس جماعة تطوان الترابية المنعقدة يوم الجمعة الماضية، حدثت ملاسنات حادة بين رئيس جماعة تطوان محمد إدعمار عن حزب العدالة والتنمية وفاطمة الزهراء الشيخي المستشارة الجماعية عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

وحسب مصادر جريدة هبة زووم فقد ٱكدت على أن النزاع الذي نشب بين الطرفين يرجع بالأساس إلى أن رئيس المجلس محمد ادعمار اعتمد أسلوب الاقصاء في حق المستشارة وحرمانها من التدخل للادلاء برأيها ٱثناء دراسة ومناقشة النقاط المدرجة في جدول الأعمال ، بعد تسجيلها في لائحة المتدخلين، ضاربا بعرض الحائط القوانين المنظمة للعمل الجماعي، مما اعتبرته المستشارة الجماعية استبدادية مطلقة في صنع القرارات الجماعية بتطوان.

وأضافت، ذات المصادر، أن الفريق الاتحادي كاد ٱن ينسحب من الدورة احتجاجا على تصرفات رئيس المجلس ضد المستشارة، كما اعتبرها تصرفات لا تنسجم مع مبادئ الديموقراطية والشروط الموضوعية التي يكفلها القانون التنظيمي للجماعات الترابية.

وأمام توتر الأجواء تدخلت أطراف أخرى لتهدئة الوضع واستكمال ٱشغال الدورة بشكل عادي وطبيعي ، ورغم ذلك فإن الفريق الاتحادي لن يقف عند هذا الحد ، بل قام بتسجيل شكاية في الموضوع ورفعها الى الكتابة الإقليمية للحزب، حيث أكدت مصادر أخرى على ٱن الفريق الاتحادي يحتفظ لنفسه باتخاذ كل الإجراءات والخطوات القانونية لوقف تمادي رئاسة الجماعة في تصرفاتها التي اعتبرها تصرفات ديكتاتورية واستبدادية في صنع القرارات الجماعية.

وعلى إثر هذا الصراع القائم بين الجبهتين، توعد الفريق الاتحادي بفضح كل الخروقات التي شابت ملفات كبرى في جماعة تطوان من بينها ملف التدبير المفوض المتعلق بالنظافة والذي عرف خروقات كثيرة ، منبعها انفراد رئيس المجلس بعقد صفقات مشبوهة خارج دورات المجلس، وعمله على استقطاب المؤيدين لتمريرها في الدورات العادية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية