أخبار الساعة

عدول الدائرة الاستئنافية ببني ملال غاضبون ويقررون الدخول في إضراب عن العمل لهذا السبب

عبد الصمد صريح ـ بني ملال
أكد بيان توصلت "هبة زوم" بنسخة منه إن المجلس الجهوي لعدول محكمة الإستئناف ببني ملال وهو يتابع بقلق عميق المتابعات والأحكام القضائية التي يتعرض لها بعض عدول الدائرة الإستئنافية ببني ملال والتي الغرض منها التشكيك في مصداقية العدل والتضييق عليه ، وإيمانا منه بمبدأ التدرج في النضال وكذلك لإعطاء فرصة للجهات المعنية لإيجاد حلول مرضية للحد من مثل هذه الممارسات، خاض المجلس الجهوي مسارا دبلوماسيا فتح فيه جميع الحوارات مع المسؤولين القضائيين راع فيها المصلحة العليا للعدل والحرص على تجنيب القطاع أي احتقان يأتي على عمل السادة عدول الجهة.

ويضيف البلاغ وبعد مراسلاتنا لجهات عليا ودون رد يذكر استنفذ معه المجلس السبل الودية وبعد مراسلاته المتكررة للمسؤولين والتي لم تجد آذانا صاغية، قرر المجلس الدخول في خطوة نضالية أولية،والمجلس وهو يسجل بكامل الفخر واعتزاز في الماضي والحاضر قناعات العدول في الإلتفاف بقيادتهم الجهوية والوطنية وانطلاقا كذلك من عزيمة القاعدة في استرجاع مكانتها وسط المهن القضائية واستحضارا للمرحلة التي تتميز بالنكوص والتراجعات الكبيرة عن المكتسبات والتي تستدعي المزيد من التصعيد وتأجيج النضالات، وبعد نقاش جاد ومسؤول في اجتماع المجلس الجهوي قرر تشبثه بالوحدة النضالية كخيار استراتيجي للحد من مثل هذه المتابعات الكيدية .

ويؤكد استعداده التام لخوض كافة الأشكال النضالية الوحدوية،وتضامنه المطلق مع العدول المتابعين (ملف العدلين ع ب وحه) على سبيل الذكر لا الحصر،وتنديده بسياسة الآذان الصماء التي يجابه بها المجلس من خلال مراسلاته للجهات،وعزمه تصعيد نضالاته والدخول في أشكال احتجاجية غير مسبوقة وذلك ردا على المارسات الماضية للمسؤولين تجاه هذه النضالات السلمية والمعملية في نهج سياسة الأذان الصماء،والدعوة إلى مؤازرة الأخوين ع ب وه ح يومه الأربعاء 2021/01/27 على الساعة الواحدة زوالا بالفرقة الثانية بمحكمة الاستئناف ببني ملال.

ويضيف البلاغ فبعد مناقشة جميع الجوانب الإيجابية والسلبية لمثل هاته الصيغ النضالية، وبعد استشارة رئيس الهيئة الوطنية، فإن المجلس الجهوي يعلن للراي العام خوض اضراب وطني عن تلقي الاراثات والوصايا لمدة شهر تبدا من 2021/01/20 إلى 2021/02/20 قابل للتمديد مع تجسيد اشكال احتجاجية تصعيدية في حينها.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية