أخبار الساعة

هيئة حقوقية تدخل على خط تخوف أساتذة ببنسليمان من إصابتهم وتلامذتهم  بفيروس كورونا وتطالب وزارة الداخلية بتفعيل صلاحيات العمال

هبة زووم ـ محمد خطاري
أكد المنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الإنسان أنه قد بعريضة استنكارية من أستاذات وأساتذة بمدراس ابتدائية تابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية ببنسليمان يستنكرون من خلالها العمل بصيغة استعمال الزمن الذي تفرضه علينا المديرية الإقليمية لبنسليمان دون غيرهم بجل المدارس بمديريات مختلف المدن والجهات بالمملكة.

وأضافت الهيئة الحقوقية، في بيان لها توصلت حريدة هبة زووم بنسخة منه، أن الأساتذة يؤكدون أن هذه الصيغة ترفع من نسبة الأساتذة والتلاميذ الحاضرين بالمؤسسة من نسبة 50% الى 75 %، كما تزيد من عدد مرات ترددهم على المؤسسة بنسبة 25 %، وهذا ما يصعب معه تحقيق مبدأ التباعد ويرفع نسبة الاختلاط والتقارب بين المئات من التلاميذ، علما أن هناك صيغ لاستعمالات الزمن أكثر أمانا وبنفس عدد ساعات العمل.

وعبر الأساتذة، في بيانهم، عن خشيتهم على أنفسهم وعلى تلامذتهم من احتمال الإصابة بعدوى الجائحة، مطالبين بتدخل الجهات المعنية لتمكيننا من العمل بصيغة استعمال زمن آمنة أسوة بباقي مدارس المملكة المغربية.

وأوضح المنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الإنسان، في ذات البيان، أنه دخل على خط هذه القضية، حيث عبر تفهمه لتخوفات أساتذة بنسليمان على حياتهم وحياة تلامذتهم، متساءلا حول الأسباب التي جعلت مديرية وزارة التربية الوطنية ببنسليمان تفرض استعمال زمن تجنبته جل المديريات بمختلف المناطق بالمغرب.

وحذرت الهيئة الحقوقية المذكورة من التقارب والاختلاط المحتمل بساحات الاستراحة بالمدارس الابتدائية باعتباره أخطر بكثير مما قد تعرفه التجمعات بالأسواق وغيرها ، إذا ما استحضر سن الأطفال وعدم الزاميتهم بحمل الكمامات الواقية.

وذكرت الهيئة المذكورة وزارة التربية الوطنية بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقها خلال موسم الشتاء، بضرورة توفيرها الفضاء والزمن الآمنين لاستقبال الوافدين من جميع البيوت والأحياء السكنية بالمغرب.

وفي الأخير، طالبت الهيئة وزارة الداخلية الى تفعيل صلاحيات الولاة والعمال بمختلف جهات وأقاليم المملكة من أجل التدخل لفرض مزيد من الحيطة و الحذر بالمدارس، خاصة تلك التي تسلل إليها التراخي في مواجهة الجائحة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية