أخبار الساعة

رغم تسجيل 78 حالة بالأقاليم الخمسة للجهة.. السلطات الصحية تجري 507 تحليلة خلال الـ24 ساعة الماضية بدرعة تافيلالت

هبة زووم ـ الرشيدية
كشف مصدر طبي، صباح اليوم الثلاثاء 11 غشت الجاري، أن السلطات الصحية قد خفضت من إجراءاتها للتحاليل المخبرية خلال الـ24 ساعة الماضية بدرعة تافيلالت، رغم تواصل تسجيل حالات جديدة بالجهة.

ومعلوم أن الجهة قد سجلت في حدود الساعة 6 من مساء يوم أمس الاثنين 10 غشت الجاري 78 حالة جديدة، حيث تم تسجيل 45 حالة جديدة بإقليم الرشيدية و 23 حالة بورزازات و 3 حالات بتنغير و4 حالات بزاكورة و 2 حالات بميدلت، بعد أن ظلت لـ 58 يوما على التوالي خالية من هذا الفيروس، وذلك بعد إعلانها جهة خالية من كوفيد 19 منذ آخر جمعة من شهر أبريل الماضي، وهو ما جعلها تصنف بمنطقة التخفيف الأولى التي أعادت إلى أقاليمها الخمسة حالتها الطبيعية.

وأضاف، مصدرنا، أن عدد الإصابات بجهة درعة تافيلالت قد ارتفع إلى 426 حالة مؤكدة، فيما أعلن عن شفاء 15 حالة جديدة بالرشيدية و 10 حالات بورزازات و 6 حالات بميدلت ليرتفع عدد حالات الشفاء إلى 162 بالجهة.

وأضاف، ذات المصدر، أن الطواقم الطبية لا تزال تعمل ولو بشكل أقل بسبب السياسة التي يتعبها المدير الجهوي للصحة، حيث عملت المصالح الطبية المختصة بالأقاليم الخمسة للجهة على إجراء 507 تحليلة مخبرية خلال الـ24 ساعة الماضية استبعدت كلها.

واعتبر بعض المتابعين للشأن الصحي بالجهة أن عدد التحاليل المخبرية التي تقوم به المديرية الجهوية للصحة بجهة درعة تافيلالت لم يعد كافيا، خصوصا في ظل عدد الإصابات الذي أصبح في تصاعد مستمر وأصبح يسجل أرقاما مقلقة، فيما عبر مجموعة المواطنين عن تدمرهم من طريقة عمل المديرية الجهوية للصحة بالجهة التي أصبحت تغني خارج السرب، حيث تعمد على تأخير النتائج على المديريات التابعة للجهة وتعطي أرقام الإصابات بشكل متأخر جدا على ما هو موجود على أرض الواقع.

وأكد المتابعون أن على القائمين على الصحة بالجهة تغيير الاستراتيجية المعتمدة إلى حدود الساعة، التي أثبتت فشلها في رصد الحالات القادمة من خارج الجهة قبل أن تتفشى وتخالط الساكنة وتعطي كل هذه الأرقام، خصوصا وأن الطاقة الاستعابية لمستشفيات الجهة أصبحت قريبة من الوصول إلى مرحلتها القصوى وهو ما سيطرح اشكالات كبيرا.

وبلغ عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي حول احتمال الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، على مستوى الجهة، إلى 51287 حالة، فيما وصلت نسبة الشفاء إلى 99.81 في المائة.

وأمام هذه المستجدات يكون عدد المصابين بجهة درعة تافيلالت إلى حدود الساعة 6 من يوم أمس الاثنين 10 غشت 2020 قد بلغ 426 حالة مؤكدة منها 136 حالة بورزازات 44 حالة بميدلت 177 بالرشيدية 21 بزاكورة و 47 حالة باقليم تنغير، فيما ارتفع عدد الحالات المتماثلة للشفاء إلى 162 بالجهة واربعة حالات وفاة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية