أخبار الساعة

رغم علمها بإصابتهم بكورونا.. إدارة سجن ورزازات تعرض السجناء الذي تحدثوا مع ''هبة زووم'' للضرب ودعوات لفتح تحقيق

هبة زووم ـ طاسين ابراهيم
كشف مجموعة من سجناء السجن المحلي بورزازات، في اتصال هاتفي بموقع "هبة زووم"، عن تعرض خمسة من سجناء الغرفة 9 بالجناح 2 للضرب المبرح والاهانة على مرأى من باقي السجناء، مع وضع السجين أحمد بوشنتوف أحمد بالسجن الانفرادي.

ومعلوم أن السجناء، الذين تعرضوا للضرب والإهانة، كانوا قد ربطوا الاتصال بموقع "هبة زووم" يوم أول أمس الاثنين، حيث كشفوا حقيقة مع يقع داخل السجن بعد إصابة العديد منهم بفيروس كورونا والطريقة اللاإنسانية التي تتعامل بها الإدارة معهم رغم علمها بمرضهم بكوف 19.

وأضاف، أحد السجناء، على أن حصة الضرب التي تعرض لها السجناء الخمس قادها مدير السجن المحلي لورزازات، الذي تم استقدامه من القنيطرة بعد إصابة مدير السجن بكورونا، بمعية مجموعة من الحراس وبحضور المدير الجهوي للسجون بجهة درعة تافيلالت.

وأكد أحد السجناء المتصلين لموقع "هبة زووم" أن إدارة السجن المحلي بورزازات فقدت السيطرة على الأمور، حيث اختلطت عليها الوضع ولم تعد تعرف ماتفعله أمام ارتفاع  عدد المصابين وضيق المكان، وفي ظل وجود أزيد من 160 سجينا آخر مشتبه في إصابته بهذا الفيروس.

وزاد، ذات المتحدث، أن إدارة السجن أصبحت تعيش مرحلة من التيه، حيث لم تعد قادرة على تدبير المرحلة وفصل المصابين عن المتشبه فيهم، وهو ما يؤدي إلى ازدياد المصابين في كل يوم.

الوضعية التي أصبح يعيش في ظلها السجناء، بين المرض والضرب والإهانة وعدم الاهتمام، دفعت بأحد السجناء وهو يتحدث لموقع "هبة زووم" إلى البكاء بكل حرقة، مناشدا بأن لا مطالب لهم سوى العناية بهم وتطبيبهم من مرض لا ذنب لهم فيه وأنهم لم يبحثوا عنه.

وشدد جميع السجناء الذين تحدثوا لموقع "هبة زووم" عن رفضهم لركوب "الراضي الليلي" على قضيتهم من أجل تصفية حساباته الشخصية، وأنهم لا يمكنهم في حالة من الأحوال أن يدافع عنهم أعداء الوطن والوحدة الوطنية، داعين إلى ضرورة الاهتمام بوضعهم الصحي والتعجيل بتوفير الظروف المعمول بها في جميع مستشفيات المغرب من أجل شفاءهم من فيروس كورونا، كونهم لم يكونوا السبب في إصابتهم به.

وفي الأخير، ناشد سجناء السجن المحلي بورزازات الملك محمد السادس من أجل التدخل لإنقاذهم مما هم فيه، لأنه هو ملاذهم الأخير للخروج من وضعيتهم الصعبة التي وضعتهم فيها إدارة السجون.

وفي سياق متصل، دعت الرابطة المغربية لحقوق الانسان بجهة درعة تافيلالت المجلس الوطني لحقوق الانسان بتحمل مسؤولياته وذلك عبر إيفاد لجنة لتقصي الحقائق بالسجن المحلي لورزازات مع ترتيب الجزاءات الضرورية في حق كل ما تبث تورطه في تعذيب السجناء.

ومن أجل المزيد من التفاصيل على لسان السجناء المرجو مراجعة الفيديو أسفله:


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية