أخبار الساعة


الشامي يوجه انتقادا لاذعا لادريس لشكر ويدعوه لتقديم نقد ذاتي وجهات تصف خرجته محاولة لوضع نفسه بديلا محتملا

هبة زووم ـ ابو العلا
اختار محمد رضا الشامي الوزير الاتحادي السابق ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي أربعينية  الفقيد الاتحادي "عبد الرحمان العزوزي"، التي أقيمت بمسرح محمد الخامس يوم الأحد 13 أكتوبر الجاري، لإرسال رسائله إلى القيادة الحالية لحزب "عبد الرحيم بوعبيد".

ودعا "الشامي" في كلمته بالمناسبة القيادة السياسية الحالية لحزب الوردة إلى تقديم نقد ذاتي للمرحلة التي تحملت فيها القيادة، حيث حملها مسؤولية تدهور الأوضاع الحزبية وضعف الأداء السياسي.

وفي وصفه الحاضرون بتقطير الشمع على الكاتب الأول للحزب "ادريس لشكر"، أكد الشامي أن "المصالحة يجب أن لا تكون فقد بين الاتحاديات والاتحاديين، بل مع المجتمع برمته".

ووصف أحد الحاضرين تدخل الشامي بالمشين، مؤكدا أن لا اللحظة ولا الرجل مناسبين لإعطاء الدروس، خصوصا وأن الشامي اختار الابتعاد عن الحزب، يضيف المصدر.

وفي سياق متصل، أكد مصدر مطلع أن خروج الشامي في هذه التوقيت محسوب، خصوصا مع تصاعد موجة الغضب ضد الكاتب الأول للحزب "ادريس لشكر" مع نتائج مشاورات تشكيل الحكومة، مشددا على أن الشامي يحاول تسويق نفسه في دور المنقد.

وأضاف أن هناك تخطيط على عدة مستويات من أجل عودة "محمد رضا الشامي" إلى الحزب من أجل وضعه على كاتبا أولا لحزب "عبد الرحيم بوعبيد".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية