كلميم.. اتهامات للوالي ''ناجم بهي'' بتشجيع احتلال الملك العمومي ووضع رجال السلطة في مواجهة الباعة المتجولين

هبة زووم ـ كلميم
بعد الاعتداء الذي طال قائدة الملحقة الإدارية الرابعة بمدينة كلميم، قاد باشا المدينة بلباسه العسكري، اليوم الأربعاء 18 شتنبر الجاري، بمعية قواد جميع المقاطعات والشرطة الإدارية مؤازرين برجال الأمن والقوات المساعدة وأعوان السلطة، حملة لتحرير الملك العمومي بمدينة باب الصحراء.

وشملت هذه الحملة جميع النقاط التي تعرف عادة تواجدا للباعة الجائلين والفراشة، حيث مرت في أجواء جد عادية، قبل أن يعكر صفوها (الحملة) صعود أحد الباعة المتجولين على ظهر جرافة احتجاجا على مصادرة بعض السلع التي كانت بحوزته، سرعان ما تم السيطرة على هذا الموقف.

وأكدت مصادر محلية أن هذه الحملة لقيت استحسانا كبيرا من طرف الساكنة وتجار المدينة، لكن الأمر الذي دعت مصادرنا للانتباه إليه هو عدم الانتقائية في تحرير الملك العمومي، مشددين إلى أن هذه العملية يجب أن تطال كل مخالف للقانون، ومنها العربات التي تحمل شعار المبادرة الوطنية، لأنها البعض يتحدث ان استثناء هذه العربات من هذه الحملة.

وفي هذا السياق، طالبت فعاليات المجتمع المدينة بالتوقف عن تمويل العربات التي تحمل شارة المبادرة الوطنية والتفكير بشكل أعمق من أجل استحداث أسواق نموذجية للقضاء نهائيا على ظاهرة الباعة المتجولين.

واتهمت بعض فعاليات المجتمع المدني والي جهة كلميم واد نون "ناجم بهي" بالتشجيع على احتلال الملك العمومي ووضع القواد ورجال السلطة في مواجهة الباعة المتجولين، حيث دعته إلى الكف عن تمويل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية للعربات المجرورة، كونها تحتل الملك العمومي بشكل غير قانوني، وهو ما يعقد الوضع ويجعل رجال السلطة في موقف لا يحسدون عليه أمام باقي الباعة المتجولين، والتفكير في استرتيجية طويلة الأمد للحد من هذه الظاهرة.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية