أخبار الساعة


هل تحاول إسبانيا تجديد أطماعها في الصحراء المغربية من خلال هذه العقارات؟

هبة زووم ـ الرباط
يبدو أن أطماع إسبانيا في الصحراء المغربية قد تجددت، وهذه المرة تسعى الجارة الإيبيرية إلى العودة إلى هذه المنطقة من باب العقارات.

وفي هذا السياق، فقد أكد موقع "MI"، المقرب من دوائر الاستخبار الفرنسية، أن مدريد تسعى لاستعادة حوالي 200 من العقارات والمسكان والشركات بالصحراء المغربية، وذلك عبر استعمال مواطنين إسبان غادرو المنطقة بعد مارس 1975.

وأضاف الموقع، الذي أورد الخبر، أن تحركات الإدارة الإسبانية الأخير تواجه مأزقا قانونيا بسبب الوضع الخاص للصحراء المغربية، حيث أن معظم هذه العقارات المعنية تقع في المدينة القديمة بالعيون، الداخلة والسمارة وحتى الكويرة، ومن بين أهم هذه البنايات، إعدادية لاباز والبعثة الثقافية الإسبانية، المغلقة منذ سنوات.

واعتبر موقع "MI" أن هذه العقارات التي تدعي الدولة الإسبانية ملكيتها، ليست محفظة ولا يوجد لها أي أثر لها في السجل العقاري المغربي، أما المواطنون الإسبانيون أصحاب الممتلكات، فهم يواجهون إلى حدود الساعة صعوبات في الوصول إلى عقاراتهم، أو حتى الحصول على إيجار مدفوع.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية