أخبار الساعة


ميدلت.. انطلاق فعاليات الدورة السابعة لمهرجان تبرغازيت للشعر والاغنية الامازيغية بجماعة اغبالو

عبد العزيز المولوع ـ ميدلت
انطلقت، مساء يوم الخميس 22 غشت الجاري، فعاليات الدورة السابعة  لمهرجان “تبرغازيت للشعر والأغنية الأمازيغية" الذي  تنظمه جمعية حمو والغازي للتنمية والثقافة والفن والرياضة والذي يمتد الى غاية 24 من الشهر الجاري تحت شعار: “الثقافة والإبداع في خدمة التنمية” بشراكة مع وزارة الثقافة والمجلس الإقليمي لعمالة ميدلت، ومجلس جهة درعة تافيلالت.

حفل افتتاح  هذا المهرجان، تميز بافتتاح معرض المنتوجات المحلية الذي يعرف مشاركة عدد من العارضين لمختلف المنتوجات التي تزخر بها المنطقة الى جانب اعطاء انطلاقة للمسابقات  الرياضية وكذا الاشراف على افتتاح ورشة تعليم حروف تفيناغ  وفي الفترة المسائية كان الجمهور الغفير الذي حج الى منصة المهرجان على موعد مع سهرة متنوعة جمعت بين الفن الامازيغي الاصيل المحلي و مختلف الاذواق الغنائية التي تفاعل معها الجمهور.

وقال  سعيد المدغري رئيس الجمعية ، في كلمة بالمناسبة، إن المهرجان  يهدف إلى الإسهام في التعريف بالثقافة والفن الأمازيغيين وتشجيع الفنانين الموسيقيين الممارسين والهواة، ودعم الإبداع الفني عموما والموسيقي بشكل خاص، وخلق أنشطة فنية ترفيهية لفائدة ساكنة الجماعة ، وكذا المساهمة في نشر ثقافة التسامح والتعايش والسلام.

وأبرز المدغري  أن تنظيم هذه التظاهرة الثقافية يأتي في إطار إيمان الجمعية  بكون الثقافة رافد من روافد التنمية، وسعيا منها إلى المساهمة في النهوض بالأمازيغية في تجلياتها الثقافية، وتأهيلها لتقوم بدورها كمكون من مكونات الهوية المغربية.

مضيفا ان المهرجان يبقى فرصة لانعاش الحركة الاقتصادية للساكنة المحلية الى جانب التعريف بمختلف المنتوجات التي تزخر بها المنطقة وكذا التس تبدع فيها ايادي الصانعات التقليديات بالمنطقة خصوصا الزربية المحلية.

وتعرف فعاليات هذه الدورة تنظيم ندوات فكرية ذات صلة بشعار المهرجان، ومعرض للمنتوجات التقليدية والمجالية، ، وكذا تنظيم سهرات فنية متنوعة، بمشاركة فرق فنية وجمعيات وتعاونيات، ومبدعين وباحثين من مختلف جهات وأقاليم المملكة.

ويتضح من خلال البرنامج المسطر في الدورة 7 لمهرجان “ “تبرغازيت للشعر والأغنية الأمازيغ" ان هذا الملتقى الثقافي والفني السنوي ظل وفيا لقيمه ومبادئه المتمثلة في تقريب جمهور أغبالو وزوارها من الغنى الثقافي الامازيغي و الوطني  ، كما استطاع المهرجان مع مرور دوراته الحفاظ على قيمته الراسخة المتمثلة في المشاركة والتفاعل بين الموسيقى الأمازيغية وموسيقى باقي روافد الهوية المغربية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية