أخبار الساعة


سطات.. اختتام فعاليات مهرجان التبوريدة بجماعة دار الشافعي

هبة زووم ـ عبدالعالي حسون
أسدل الستار على الدورة السادسة لمهرجان التبوريدة السنوي لدار الشافعي  التابعة لدائرة البروج، والذي نظمته جمعية نور للتضامن النسوي، بشراكة مع الجماعة الترابية، تحت شعار "التبوريدة موروت لامادي مثوارت أبا عن جد".

وقد عرفت هذه الدورة الممتدة لستة  أيام، مشاركة 38  سربة، ضمت أزيد من 370 فرسا وفارسا، على رأسهم 20 سربة  محلية تمثل جماعة دار الشافعي ، وبقية السربات قدموا من مختلف المناطق. هذا، وامتازت دورة هذا المهرجان، بعروض في الفروسية التقليدية التي أمتعت الجمهور الغفير المتعطش لهذا الفن التراثي، حيث إن عروض التبوريدة التي قدمتها السربات المشاركة، تميزت بالدقة في الأداء والطلقة الموحدة، ولقيت تفاعلا كبيرا من طرف الجمهور الغفير الذي حج الى هذا الموسم، حيث كان الحضور متميزا فاق كل التوقعات، فبالإضافة الى سكان المنطقة، حجت جماهير غفيرة من الجماعات المجاورة.

وإلى جانب عروض الفروسية، تخللت الاحتفال أنشطة أخرى من بينها ندوة حول موضوع " التنمية المستدامة بمنطقة بني مسكين بتراب جماعة دار الشافعي "من إعداد رابحة صالح أستادة التعليم العالي بجامعة الحسن التاني بالبيضاء.

 وفي كلمة محمد شتات رئيس جماعة دار الشافعي أشاد بجمعيات التبوريدة، المشاركة، والمنظمين وباقي المساهمين.

كما صرح المتحدث، أن هذا المهرجان أصبح سنة سنوية، وأنه قد حقق جميع أهدافه وأهمها المساهمة في التعريف بالمنطقة وبمؤهلاتها الفنية والثقافية ثم السياحية والفلاحية، بالإضافة الى أنه مناسبة لخلق فضاءات للترفيه وأخرى للرواج التجاري، حيث عرف هذا الموسم حركة التجارية بمهمة طيلة أيام المهرجان.

وتميزت التنظيم، بالمحكم والجيد، حيث لم تسجل أية حالة انفلات أو فوضى، ولم تحدث فيه اصابات لا في صفوف الفرسان المشاركين ولا الجمهور الغفير، يقول نفس المتحدث، حيث مرت أيام المهرجان في جو هادئة، بفضل دور رجال الدرك الملكي التابعين لمركز الدرك أولاد فريحة ، ورجال القوات المساعدة التابعين قيادة دار الشافعي  ثم عناصر الوقاية المدنية. وقد اختتمت الدورة بتوزيع الشواهد التقديرية على رؤساء السربات المشاركة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية