أخبار الساعة

الداخلة.. الخطاط ينجا يستقبل جمعية الصداقة المغربية الفرنسية وهذه تفاصيل اللقاء

هبة زووم ـ نور الدين الفزاري
استقبل، صباح اليوم الاثنين 15 ابريل الجاري، “الخطاط ينجا” رئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، وفدا رفيع المستوى من دولة فرنسا، يمثل جمعية الصداقة المغربية الفرنسية المنبثقة عن مجلس المستشارين، الوفد الفرنسي يترأسه “CHRISTIAN CAMBON” مرفوقا بشخصيات سياسية تمثل والدي خص مجلس جهة الداخلة وادي الذهب بزيارة للبحث في سبل التعاون والشراكة.
 
وقد أكد "ينجا الخطاط" رئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، في معرض مداخلته على أهمية التوجه الذي رسمه المغرب برعاية صاحب الجلالة الملك محمد السادس، فيما يخص تنمية الاقاليم الصحراوية، وهو التوجه التنموي الذي يعكسه الوضع الاقتصادي والاجتماعي لهاته المناطق والمنعكس ايجابا على الساكنة التي تعتبر شريكا ومساهما في هده التنمية.

 إذ، وكما جاء على لسان الخطاط ينجا، صارت شريكا في صنع القرار السياسي من خلال تحقيقها أعلى نسب المشاركة في الانتخابات، مقارنة بباقي الجهات، وهو ما يؤكد، يضيف الخطاط ينجا، ايمان الساكنة الصحراوية بالمقترح المغربي بفك نزاع الصحراء المفتعل، وايمانها بالبرنامج المغربي الهادف إلى إرساء جهوية متقدمة تمكن الجهات من صلاحيات التسيير والتدبير.

كما أضاف السيد "ينجا" على أهمية هذه الزيارة التي يقوم بها الوفد الفرنسي لمدينة الداخلة للاطلاع على مختلف البرامج التنموية التس تشهدها الجهة وملامستها ميدانيا على أرض الواقع. وفي هذا الاطار تم تقديم عرض حول البرنامج التنموي لجهة الداخلة وادي الذهب، واهم المشاريع التنموية التي تعرفها الجهة سواء المنجظة منها از التي في طور الانجاز.

وفي نفس السياق أشاد “CHRISTIAN CAMBON” رئيس جمعية الصداقة المغربية الفرنسية، بمظاهر التنمية التي تعرفها جهة الداخلة وادي الذهب، وأهمية المشاركة السياسية التي تعرفها والتمثيلية الديمقراطية لمنتخبيهل، مؤكدا في نفس الوقت على الدعم الذي تقدمه دولة فرنسا للمغرب فيما يخص دعم مقترح الحكم الذاتي للاقاليم الجنوبية تحت السيادة المغربية كحل لنزاع الصحراء ومرضي لكل الاطراف.

 هذا، وأشار ممثلوا الوفد الفرنسي على الاستعداد والانفتاح على مختلف الشراكات وأوجه التعاون مع مجلس جهة الداخلة وادي الذهب.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية