حشود بشرية تحتج في الجزائر ضد ولاية خامسة لـ''بوتفليقة'' الذي يرقد بمستشفيات سويسرا حاليا

فهد الباهي ـ إيطاليا
خرجت، اليوم 22 فبراير من السنة الجارية، حشود بشرية بمختلف أرجاء الجمهورية العربية الجزائرية في إحتجاجات سلمية راقية ضد ترشح الرئيس "عبد العزيز بوتفليقة" لولاية خامسة.

هذا، وحسب مصادر محلية من الجزائر، أفادت أن القوات العمومية تؤطر هذه الاحتجاجات، بل وتنخرط فيها بشكل أو آخر، حيث تطلب من المحتجين ضد الرئيس (المعاق) والمقعد فوق كرسييه المتحرك السلمية والحفاظ على الأمن العادي...

ومن جهة أخرى، أفادت مصادر إخبارية جزائرية، أنه تم يوم أمس نقل الخميس نقل الرئيس "بوتفليقة" في طائرة خاصة إلى سويسرا قصد إجراء فحوصات طبية مستعجلة بعد تدهور حالته الصحية أكثر مما كانت عليه، وهذا في عز بداية الحملة الانتخابية لعهدة خامسة.

ويشار أن الجزائريون عبروا عن رفضهم التام لترشح بوتفليقة لولاية خامسة بشكل راقي وحضاري، فيما حذرت وزارة الخارجية الأمريكية رعاياها من زيارة الجزائر لاحتمال تواصل الاحتجاجات بها.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية