التفاصيل الخفية التي دفعت سيدة أعمال إلى ضخ 10 مليون درهم لبناء حجرات مدرسية بسطات

هبة زووم ـ سطات
أفادت مصادر مطلعة لـ"هبة زووم، أن "المحسنة" التي تبرعت لبناء إعدادية بمبلغ 10 مليون درهم بسطات، والتي باتت معروفة  لذا الرأي العام وعبر وسائل التواصل الاجتماعي بالمحسنة، ليست سوى مهاجرة بدولة الإمارات العربية.

وأضافت، ذات المصادر، أن المعنية بالأمر ترتبط بعلاقات مشبوهة مع مسؤولين بإمارة دبي بدولة الامارات العربية المتحدة، تسهل لها تجارتها بين المغرب والامارات.

واعتبرت (المصادر) أن الفرقعة الاعلامية التي صاحبت توقيع الاتفاقية تأتي في إطار التغطية على عملها، محذرة (المصادر) الجهات المختصة من التأكد قبل أن تتحول هذه الفرقة الاعلامية إلى فضيحة من العيار الثقيل.

وزادت المصادر على أن اتفاقية الشراكة الموقعة بين كل من عمالة سطات والمديرية الاقليمية للتعليم بسطات وسيدة الأعمال، والتي يتوفر موقع هبة زووم على نسخة منها، لا تحمل في طياتها ما يفرض توفير المبلغ المالي، الذي أكدت سيدة الأعمال ضخه في المشروع، في حساب مالي خاص على الفور، وإنما ترك مفتوحا إلى بداية الأشغال وبدون تفاصيل.

وأكدت المصادر أنه كان على الأطراف الموقعة على هذه الاتفاقية تضمينها تفاصيل ضخ المبلغ، الذي التزمت به سيدة الأعمال، في حساب خاص وفور توقيع هذه الاتفاقية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية