بسبب تحفظاتها.. جمعية حقوقية تعقد اجتماعا مع شركة آسفي للطاقة وهذا ما تم تسجيله

هبة زووم ـ آسفي
عبرت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان بآسفي عن تحفظها على السياسة الطاقية للدولة التي مازالت تسمح باعتماد الفحم الحجري كمصدر لإنتاج الطاقة الحرارية خاصة في ظل التقارير العلمية التي تؤكد خطورته على البيئة وصحة الإنسان، معلنة عن تخوفها من عملية نقل الفحم الحجري عبر الشاحنات لما لهذه العملية من محاذير بيئية.

وطالبت الجمعية الحقوقية، في بيان لها توصل موقع هبة زووم بسخة منه، بتسريع الأشغال برصيف تفريغ الفحم الحجري بالميناء الجديد تفاديا لعملية نقله عبر الشاحنات خاصة في ظل تخوفات المواطنين.

وكانت  لجنة منبثقة عن الفرع الإقليمي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بآسفي قد عقدت بتاريخ الخميس 10 يناير 2019 لقاء مع المدير العام لشركة آسفي للطاقة ( SAFIEC) في مقر هذه الأخيرة وذلك بعد توجيه مراسلة بتاريخ الثلاثاء 25 دجنبر 2018 عقب إعلان المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب و شركة آسفي للطاقة عن الشروع الرسمي لتشغيل محطة الطاقة الحرارية لآسفي.

كم طالبت الرابطة بمضاعفة الجهود في احترام معايير السلامة المهنية أثناء استعمال مادة الامونياك مع ضرورة الاعتماد على كفاءات مؤهلة في هذا الصدد عبر تحديد شروط صارمة في اختيارهم، مع تعميم مجسات لقياس نسب تلويث الهواء في أماكن مختلفة من محيط المحطة مع تحيين نتائجها واتاحة الاطلاع عليها للرأي للعام  المحلي والوطني عبر الولوج السهل إليها...

وحثت الجمعية الحقوقية، في بيانها، الإدارة المذكورة على مضاعفة جهودها في إعطاء الأولوية لأبناء الإقليم ومقاولاته أثناء الاستفادة من مناصب التشغيل أو تقديم الخدمات بالمحطة الحرارية، مع ضرورة صياغة تعاقد واضح ومندمج عبر الانصات لمختلف الشركاء في أفق دعم مشاريع التنمية المستدامة بالإقليم.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية