أخبار الساعة


انتخاب القاضي مغربي ''مصطفى البعاج'' بالمحكمة الجنائية الدولية لرواندا ويوغوسلافيا

هبة زووم - و.م.ع
تم أمس الثلاثاء، انتخاب القاضي المغربي مصطفى البعاج من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في الآلية الدولية لتصريف الأعمال المتبقية للمحكمتين الجنائيتين الدوليتين لرواندا ويوﻏﻮﺳﻼﻓﻴﺎ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ.

وجاء هذا الانتخاب المتميز، الذي يعد ثمرة لحملة وتعبئة دبلوماسية لدى جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، كتتويج لسبع جولات من التصويت، بدأت في 21 دجنبر الماضي، وجرت آخرها الثلاثاء.

وكان التنافس محتدما بشكل كبير بالنظر إلى ترشيح عشرة قضاة من بلدان أوروبية وأمريكية وإفريقية وآسيوية، لشغل مقعدين فقط. وتم انتخاب القاضي مصطفى البعاج لمدة سنتين في هذه الآلية.

ويشكل انتخابه اعترافا جديدا بالدور الهام الذي ما فتئ يضطلع به المغرب على الساحة الدولية وبالجهود التي تبذلها المملكة للنهوض بقيم العدالة واحترام القانون الدولي. كما يمثل اعترافا من الأمم المتحدة بمصداقية القضاة المغاربة ومهنيتهم.

وتعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها انتخاب المغرب بهذه الهيئة القضائية الهامة، التي أنشأها مجلس الأمن بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، لتصريف الأعمال المتبقية للمحكمتين الجنائيتين الدوليتين لرواندا ويوﻏﻮﺳﻼﻓﻴﺎ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ.

ويتوفر مصطفى البعاج، المستشار في محكمة النقض بالرباط (الغرفة الجنائية) منذ شتنبر 2013، على خبرة تمتد لـ22 عاما كقاض جنائي. وشغل أيضا منصب نائب للوكيل العام للملك. وفي رصيد السيد البعاج، وهو دكتور في القانون، العديد من المنشورات والمقالات القانونية.

وأنشأ مجلس الأمن المحكمتين الجنائيتين الدوليتين لرواندا ويوﻏﻮﺳﻼﻓﻴﺎ السابقة من أجل محاكمة الأشخاص المتهمين بارتكاب جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب التي ارتكبت خلال الإبادة الجماعية في رواندا (1994) وخلال الحرب التي مزقت يوغوسلافيا السابقة مطلع التسعينيات.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية