حقيقة اعتقال مجرم وبحوزته أسد وثلاثة كلاب بيتول بـ''الزريقات'' بالرشيدية

هبة زووم ـ الرشيدية
تداول الرواد على تطبيق التواصل الاجتماعي "واتساب"، قبل أن يخرج رسميا على بعض المواقع، خبرا مفاده تمكن رجال الدرك بجماعة أوفوس بالرشيدية من إلقاء القبض، يوم السبت 12 يناير 2019، على عنصر خطير أثناء ماهمة منزله بدوار "الزريقات" وبحوزته أسد ضخم وثلاثة كلاب من نوع بيتبول وبندقية غير مرخصة و13 رصاصة وسيف حاد من الحجم الكبير.

لم يكتف سارد الخبر عند هذا الحد، بل زاد قائلا، وبعد تعميق البحث معه تم اكتشاف معمل سري لصناعة مسكر "ماء الحياة"، حيث تم حجز ما يزيد عن 5 أطنان من الماحيا كانت معدة للبيع.

وفي هذا السياق حاول موقع "هبة زووم" التحقق من الخبر، خصوصا وأن الكمية المحجوزة إلى جانب الأسد أثارت انتباهنا، حيث ربط الاتصال بأحد المصادر المسؤولة بالمنطقة.

وأكد المصدر ضاحكا، ما أعرفه أن أبناء إقليم الرشيدية الأسد منين تيبغيو يشوفوه تايمشيو ليه حتى لافران باش يتصوروا معاه، قبل أن يعود إلى الجدية ويقول أن في هذا التاريخ لم تكن هناك أية عملية بهذه المنطقة التي تحدث عنها الخبر، نافيا الواقعة جملة وتفصيلا.

وفي سياق متصل، اعتبر متابع للشأن المحلي بالرشيدية أن تسريب هذا الخبر لم يأت من فراغ، بل محسوب بكل دقة، كونه جاء لتوريط مواقع أصبحت تكتب على المنطقة دون معرفة، خصوصا أخبار رئيس الجهة، مع العلم أن فضيحة التمور التي لم تمر عليها إلا أسابيع غير بعيدة عن المنطقة التي أعلن فيها وجود الأسد.

وزاد، ذات المتابع، أن هذا الخبر جاء لتحريف الرأي العام المحلي عن الاحتجاجات التي انطلقت ضد رئيس الجهة مؤخرا، وإعطاء إشارة أن كل ما يكتب على المنطقة ومسؤوليها عار من الصحة وأن الجرائد والمواقع تكتب دون تحري ودون مصداقية؟!!

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية