أخبار الساعة


وزارة 'أمزازي' تحذر وتؤكد أن عقوبات صارمة ستطال مصوري الفيديوهات داخل المؤسسات التعليمية

هبة زووم ـ الرباط
أكدت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني أنها لن تتساهل مع مصوري الفيديوهات داخل المؤسسات التعليمية، وأن عقوبات صارمة ستطال كل من يقدم على أي سلوك من هذا القبيل.

ودعت الوزارة الوصية، حسب جريدة المساء التي أوردت الخبر، المسؤولين الإقليميين ومديري المؤسسات إلى عدم التساهل مع خرق المنع الذي طال استعمال الهاتف النقال داخل المؤسسسات.

ويأتي قرار وزارة "أمزازي"، في ظل تناسل الفيديوهات التي توثق لحوادث داخل المؤسسات التعليمية، وتصاعد الانتقادات حول التساهل مع التلاميذ في إدخال هواتفهم النقالة إلى داخل الأقسام.

وحثت الوزارة الوصية كافة المديرين والمفتشين والأطر التربوية على تعميم المنع في سبيل ما سمته تحصين حقوق التعلم والتربية المدرسية للتلميذات والتلاميذ، وكذا المساهمة في توفير الظروف الملائمة لمختلف الأطر الإدارية والتعليمية لأداء واجباتها المهنية في أحسن الظروف.

وحسب ما كشفه مسؤول بوزارة التربية الوطنية لجريدة المساء فقد دعت بعض المديريات إلى توجيه أمر بحجز الهواتف النقالة في حال ضبطت لدى التلاميذ مع إرجاعها إلى أولياء أمورهم.

وتابعت اليومية المذكورة في عددها الصادر اليوم الجمعة، أن اللجنة الجهوية التي أوفدتها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش أسفي، للبحث في ملابسات واقعة وثقها شريط فيديو تم تصويره بإحدى المؤسسات التعليمية بقلعة السراغنة، ستتخذ عقوبات تأديبية في حق التلميذة أوالتلميذ الذي قام بالتصوير بمجرد التعرف على هويته.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية