في أول نشاط له… عامل ميدلت ''مصطفى النوحي'' يترأس هذا الاجتماع وهذا ما قاله

هيبة زووم – محمد بوبيزة
ترأس "مصطفى النوحي" عامل إقليم ميدلت بالنيابة، يوم أمس الثلاثاء 13نونبر2018، على الساعة العاشرة صباحا بالقاعة الكبرى لاجتماعات العمالة مرفوقا بالكاتب العام للعمالة، وبحضور ممثلة منظمة الأمم المتحدة للأغدية والزراعة «FAO» بالمغرب، وممثلة هيئة التعاون السويسري بالرباط، وممثل المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بالرباط، ومجموعة من رجال السلطة بالإقليم، ورؤساء الجماعات الترابية المعنية (أيت إزدك، أمرصيد، ميبلادن، أكوديم) ورؤساء المصالح الإقليمية والجهوية اجتماع لجنة التوجيه المؤسساتي لمشروع التدبير التشاركي المندمج لحوضي واد أوطاط وأنسكمير.

في بداية أشغال هذا الاجتماع تناول الكلمة العامل، الذي رحب في مستهلها بالجميع، متوقفا عند أهمية عمل لجنة التوجيه المؤسساتي لمشروع التدبير التشاركي المندمج لحوضي واد أوطاط وأنسكمير الرامي الى الحد من أثار التعرية الممول من طرف صندوق التعاون السويسري بشراكة مع منظمة الامم المتحدة للأغدية والزراعة والمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر.

كما توقف السيد العامل عند الأهداف المتعددة لهذا المشروع ولاسيما ما يتعلق بتحقيق تدبير ناجع ومستدام لحوضي أوطاط وانسكمير، وهو ما سيساهم لا محالة في المحافظة على البيئة من جهة، وخلق مناخ سليم لفائدة الساكنة المستفيدة من جهة أخرى.

وأضاف العامل، في كلمته، أنه بحكامة جميع المتدخلين في هذا البرنامج سنساهم جميعا في نجاح برنامج مخطط التدبير التشاركي لحوضي أوطاط وأنسكميرخلال الفترة الممتدة بين "2018-2022" من خلال توحيد الجهود وتنسيق الخطط محليا وإقليميا وجهويا في أفق النهوض بالتنمية المحلية في أبعادها المجالية والإنسانية.

كما تم خلال هذا الاجتماع تقديم عروض مفصلة حول منجزات مشروع التدبير التشاركي المندمج للأحواض المائية، وبرنامج مخطط التدبير التشاركي لحوضي أوطاط وأنسكمير خلال الفترة الممتدة بين" 2018-2022 " من طرف السيدة ممثلة منظمة الأمم المتحدة للأغدية والزراعة بالمملكة المغربية، ومصالح المندوبية السامية للمياه والغابات الإقليمية و الجهوية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية