رغم تواصل الاحتجاجات ضده… هذا هو التوقيت الاداري الجديد الذي اعتمدته حكومة العثماني

هبة زووم - الرباط
رغم تواصل الاحتجاجات، وتصاعدها في عدد من المدن، بسبب اعتماد التوقيت الصيفي طول السنة، أصدرت الأمانة العامة للحكومة، اليوم الجمعة، مرسوما لتحديد أيام ومواقيت العمل بالإدارات والجماعات.

ويمنح المرسوم ولاة الجهات، وعمال العمالات، وكذا الإدارات، والمصالح المركزية، أو اللامركزية التابعة لها، سلطة القرار داخل دائرة نفوذهم، فيما يتعلق بتوقيت عمل مخالف لذلك الجاري به العمل، مع الـتأكيد على مراعاة مدة ساعات العمل الأسبوعية، والمتمثلة في 36 ساعة ونصف.

وحاول المرسوم التخفيف من أثار التوقيت الجديد على الأباء الموظفين، حيث أكد على إمكانية منحهم تسهيلات عند وقت الدخول إلى العمل، في إطار المرونة، على ألا تخالف عدد ساعات العمل اليومي (7ساعات ونصف).

ولكن في المقابل شدد المرسوم على أهمية ضمان استمرارية المرفق العمومي، سيما المصالح التي لها علاقة مباشرة بالمرتفقين، دون انقطاع طيلة فترة العمل ما بين 8:30 إلى 4:30 بعد الزوال.

وفي سياق متصل،  أعفى هذا المرسوم وزارة التربية الوطنية من هذا التوقيت، حيث أعطاها المجال لاتخاذ التوقيت المناسب للتلاميذ لخصوصيتها.

وبخصوص شهر رمضان، نص المرسوم على أنه يمكن تغيير مواقيت العمل بقرار من الوزير المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية