جامعة ''الادريسي'' تعلن مساندتها لاضراب الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وهذا ما طالبت به الحكومة

هبة زووم - الرباط
جددت الجامعة الوطنية للتعليم ـ التوجه الديمقراطي، في بلاغ لها توصل موقع هبة زووم بنسخة منه، تضامنها المطلق واللامشروط مع كل نضالات واحتجاجات ضحايا سياسة الإقصاء والتهميش والتسويف: أساتذة "الزنزانة 9"، المكفوفون حاملو الشهادات، ضحايا النظامين، الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد، حاملو الشهادات إجازة وماستر وهندسة ودكتوراه، الإدارة التربوية، المفتشون، الملحقين، التوجيه والتخطيط.

وندد، بلاغ الجامعة، بكل أشكال القمع البوليسي والتضييق على الحريات واعتماد المقاربة القمعية لإسكات صوت المحتجين والنضالات المتواصلة التي تخوضها الفئات المتضررة من أجل إقرار حقوقها ومطالبها.

وأعلنت الجامعة الوطنية للتعليم، في ذات البيان، دعمها لمعركة "التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرِض عليهم التقاعد" الداعية إلى إضراب وطني يوم الاثنين 22 أكتوبر 2018 مع حمل الشارة الحمراء للمطالبة بإسقاط التعاقد والإدماج في الوظيفة العمومية، ودعوته للفروع المحلية والإقليمية والجهوية للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي لتقديم كل أشكال الدعم لإنجاح المحطة الاحتجاجية.

كما طالبت "FNE"، في بلاغها، الحكومة وخصوصا الوزارات الوصية إلى تحمل مسؤولياتها كاملة وفتح قنوات التواصل والحوار الجدي والمسؤول الذي يفضي إلى حل كافة الملفات المطلبية بما ينصف المتضررين ويضمن حقوقهم.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية