هيئة حقوقية تدعو إلى تشكيل لجنة لمراجعة الأسعار التي تطبقها شركة ''ريضال'' بالرباط

هبة زووم - الرباط
عقد المكتب الاقليمي  للهيئة الوطنية لحقوق الإنسان بالصخيرات تمارة اجتماعا حول ما سماه بلاغ له بـ"غلاء فواتير الماء و الكهرباء من طرف شركة ريضال"، والتي تثقل كاهل الساكنة بالإقليم وذلك بسبب طريقة احتساب الاستهلاك.

وأكدت الهيئة المذكورة، في بلاغ لها توصل موقع هبة زووم بنسخة منه،  أنها توصلت، عقب بحث ميداني، إلى مجموعة من  الحقائق تهدد السلم الاجتماعي، حيث أنه  يتم احتساب الفاتورة بثمن شطر الاستهلاك الأخير، بالاضافة إلى قيمة الضرائب كل هذا من أجل تحقيق ارباح مالية ضخمة على حساب جيوب المواطنين مما يجعل بسيطي  الدخل عاجزين عن تسديد الفاتورة  ومجبرين أمام قطع التيار الكهربائي عن منازلهم.
 
وأمام هذا الوضع دقت الهيئة الوطنية لحقوق الانسان بالصخيرات تمارة ناقوس الخطر، محذرة من الاحتقان الاجتماعي وداعية كل من موقعه إلى تحمل مسؤوليته لحماية المواطنين من الغلاء المهول لفواتير الماء و الكهرباء من طرف شركة "ريضال".

وطالبت الهيئة المذكورة، في بلاغها، بفتح تحقيق حول كيفية احتساب شركة ريضال لفاتورة استهلاك الماء و الكهرباء مع التركيز على عدد أيام الاستهلاك بالشهر، وعدم اعتماد الفاتورة الجزافية وتشكيل لجنة تقنية لتتبع جودة الخدمات المقدمة من طرف شركة ريضال.

كما دعت الهيئة، في بلاغها، إلى تشكيل  لجنة للمتابعة تضم ممثلين عن السلطة المفوضة ووزارة الداخلية وشركة ريضال لإعداد التقارير في كل ما يتعلق بالأسعار، مطالبة باعتماد احتساب فاتورة الاستهلاك وفق نظام جديد يراعي القدرة الشرائية للمواطنين.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية