الكاتبة العامة لوزارة الشباب والرياضة تستغل دار ضيافة مركز مولاي رشيد كسكن وظيفي لأسرتها

سمير الخاليدي - الرباط
تفجرت فضيحة ريع مدوية بين أحضان وزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي، حيث كشف مصدر مطلع، أن نادية بنعلي الوافدة الجديدة على القطاع لشغل منصب الكاتبة العامة، والتي استقدمها الوزير التجمعي من وزارة الإقتصاد والمالية، تستغل دار الضيافة الكائن بمركز الطفولة والشباب مولاي رشيد ببوزنيقة، كسكن وظيفي لها ولعائلتها بدون موجب حق وبدون سند قانوني.

وأفاد المصدر نفسه، أن نادية بنعلي، الكاتبة العامة الجديدة لقطاع الشباب والرياضة، تستفيد بالإضافة لاستغلالها لذات المرفق العمومي، من تعويض السكن في راتبها الشهري.

وذكر ذات المصدر، أن استغلال الكاتبة العامة لوزارة الشباب والرياضة لدار الضيافة بمركز الطفولة والشباب مولاي رشيد يتناقض بشكل تام مع توصيات المفتشية العامة لوزارة الإقتصاد والمالية التي أوصت بإستعمال المرفق العمومي في تقوية ميزانية المركز خلال المؤتمرات والملتقيات التي يحتضنها المركز  وليس كسكن وظيفي.

وزاد نفس المصدر، أن الكاتبة العامة لوزارة الشباب والرياضة تستغل العاملين بمركز الطفولة والشباب مولاي رشيد للإشتغال في دار الضيافة التي حولتها إلى منزل خاص، حيث تستقدمهم للقيام بأعمال النظافة والبستنة والطبخ وغير ذلك من الأعمال الشاقة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية