عواصف رعدية قوية غير مسبوقة تضرب مناطق املشيل بميدلت وتدمر محاصيل زراعية معيشية

عبد الفتاح مصطفى - الرشيدية
أمطار رعدية وعاصفية مصحوبة بالبرد ورياح قوية ضربت منطقة املشيل، زوال يوم أمس الجمعة الماضية، نتجت عنها سيول وفيضانات في مدة وجيزة، قدرت حسب أهالي المنطقة بربع ساعة.

الأمطار الطوفانية التي تهاطلت على منطقة املشيل روعت الساكنة وأدخلت عليهم الذعر والفزع، حيث تسببت في إغراق الدائرة بالسيول الجارفة لهكتارات من المحاصيل الزراعية المعيشية وأشجار التفاح، مكبدة خسائر كبيرة لفلاحي المنطقة الذين يعتبرون من الفئة الهشة و الفقيرة، كما تسببت في قطع المسالك الطرقية و عزل دواوير و مداشير…

مصدر من املشيل قال: أن العاصفة الرعدية التي ضربت املشيل والنواحي، تعتبر ضربة موجعة للفلاحين الصغار الذين يعتبرون أن تلك المحاصيل تعتبر مورد رزقهم الوحيد، في غياب تام لوزارة الفلاحة التي لم تحرك ساكنا، ولو للوقوف على مختلف الخسائر التي تكبدها الفلاحون في أعالي جبال الأطلس الكبير الشرقي ، ناهيك على المطالبة بتعويضهم.

كما اعتبر ذات المصدر أن منطقة املشيل تعتبر "منطقة منكوبة" بدون منازع نظرا للأضرار التي خلفتها الأمطار الطوفانية الأخيرة.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية