غضب كبير من شركة اتصالات المغرب ودعوات لمقاطعتها

هبة زووم ـ الرباط
أثار انقطاع الاتصالات وصبيب الأنترنت لأكبر شركة اتصالات بالمغرب، ليلة أمس الخميس، استياء عارما بين المواطنين المغاربة، خصوصا القاطنين بمدن الشمال، وهو ما دفع بنشطاء شبكات التواصل الاجتماعي لتدشين حملة طالبوا من خلالها الشركة بتعويضهم عن الأضرار التي لحقت بهم، فيما طالب آخرون بإدراجها في قائمة الشركات التي تستهدفهم حملة المقاطعة.

وعلق أحد النشطاء على الحدث قائلا: "اتصالات المغرب عالم بطيء يمرضكم!"، فيما كتب آخر متهكما من الشركة: "الله اكثر من أمثالك يا اتصالات المغرب، عملت فينا خير، خليتنا نعسوا بكري، اوفقنا بكري"، قبل أن يطالب آخر بإدراجها ضمن الشركات التي يجب مقاطعتها، حيث قال: "اتصالات المغرب عفوا اتصالات أحيزون تناديكم وبإلحاح إلى ضمها للائحة المقاطعة فاستهتارها بنا لم يعد يحتمل".

وكانت الاتصالات والأنترنت قد انقطعت بشركة "اتصالات المغرب" بشكل شبه كامل في عدة مناطق بالمغرب، ليلة أمس الخميس وفي الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، خاصة بمدينة تطوان ونواحيها (شمال المغرب)، الأمر الذي خلف غضبا واستياء عارمين بين نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي، خاصة وأن الانقطاع لم يسبقه أي إنذار من الشركة.

وصباح اليوم الجمعة، خرجت شركة اتصالات المغرب بتوضيح مقتضب في الموضوع عبر صفحتها الرسمية بـ"فيسبوك"، مشيرة إلى أن عطبا طال التيار الكهربائي أثر على توفر خدماتها الليلة الماضية من الساعة الحادية عشرة وخمسة وخمسين دقيقة إلى الساعة الثالثة والربع من صباح اليوم، وخاصة في منطقة تطوان، مقدمة اعتذارها لزبنائها المتأثرين بهذا العطب.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية