جمعيات بالعيون تحتج وتتهم وزارة ''الطالبي'' بحرمان الأطفال من فضاءات التخييم التابعة للوزارة

هبة زووم - صالح داهي
نددت مجموعة من الجمعيات والفعاليات المهتمة بالتخييم بالعيون، صباح اليوم الخميس 19 يوليوز الجاري، خلال تنظيمها لوقفة احتجاجية  أمام المديرية الجهوية لقطاع الشباب والرياضة بما اعتبرته غياب أي تفهم أو دعم لطفولتنا التي حرمت من فضاءات الوزارة.

 ودعت الجمعيات  الجهات المعنية إلى البحث عن إيجاد حلول واقعية للمشاكل التي تتخبط فيها الجمعيات، منددة بسياسة اللامبالاة التي يتعامل بها وزير الشباب والرياضة الوصي على القطاع والجامعة الوطنية للتخييم… وهو مايكشف زيف ماتتبجح به الوزارة وحقيقة العناية التي يتمتع بها أطفال الصحراء في حقهم الدستوري للاستفادة من فضاءات التخييم الوطنية.

وشددت الجمعيات على أن وزارة الشباب والرياضة تعتبر شريكا أساسيا في العملية التخيمية، وأن المديرية الجهوية  للوزارة بالعيون  يتجاوزها هذا المشكل، بل أبدت المديرية وأطرها تعاونا كبيرا لحل المشاكل المتعلقة بنسبة اعداد المستفيدين أو الفضاءات التابعة للوزارة أو المراحل، مطالبين بتحسين جودة الخدمات المقدمة للطفولة وجمعياتها.

 وأكد المحتجون في كلمتهم على أنه في الوقت الذي تتكفل  فيه وزارة الداخلية وجماعة العيون والمجلس الاقليمي والجهوي وفوسبوكراع ووكالة الجنوب بتخصيص ميزانية تقارب 5 مليون درهم لتوفير أجود وسائل النقل لجميع الجمعيات، تكتفي وزارةً الشباب والرياضي بالتفرج، تاركة جمعيات وطفولة العيون بدون  فضاءات، وهو الشيء الذي يدعوا البرلمانيين والمنتخبين والمهتمين والصحفيين إلى مساءلة الجامعة الوطنيةً للتخييم.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية