لقاء تشاوري حول الدراسة المتعلقة بإعداد الإستراتيجية الوطنية للنهوض بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني بجهة درعة تافيلالت

عبد الفتاح مصطفى - الرشيدية
ترأست كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، جميلة المصلي، اللقاء التشاوري الجهوي المتعلق بالدراسة الخاصة بالإستراتيجية الوطنية و برنامج عمل للاقتصاد الاجتماعي و التضامني يوم 18 يوليوز 2018 بالرشيدية، بمشاركة الفاعلين في الاقتصاد الاجتماعي بجهة درعة تافيلالت من جمعيات وتعاونيات  وفاعلين وشركاء.

وقالت كاتبة الدولة في كلمتها بالمناسبة، أن الاقتصاد الاجتماعي والتضامني يعتبر رهانا حقيقيا للتنمية بجهة درعة تافيلالت، وفرصة كبيرة للنهوض بالأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للجهة نظرا لتنوع إمكانياتها وتنوع مجالها الجغرافي، إلى جانب التجربة الرائدة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

جميلة المصلي ركزت في كلمتها على التمويل والتسويق والترويج للمنتجات المحلية، التي تدخل في أولويات الإستراتيجية  ومن هناك يجب الاعتماد على برامج محلية وجهوية، وبذل مجهودات حقيقية للوصول الى عقد معارض بمساعدة الغرف الصناعية، للوصول الى حلول بديلة وجديدة لمشكلة تمويل القطاع، ودعم منظومة الجودة و تنويع أشكال تسويق المنتجات وإحداث العلامة التجارية، التي تساعد على ترويج المنتوج الصناعي التقليدي المحلي، ورد الاعتبار للمنتجات الوطنية التي نعتز بها كمغاربة، مبرزة  أهمية  الاستهلاك  المرتبط بنمط العيش المغربي، مشيرة في نفس ألآن الى ضرورة دعم سياسة الشغل في القطاع التعاوني، من خلال إحداث جيل جديد من الجمعيات و التعاونيات يستهدف جيل جديد من الشباب القادر على التغيير و تطوير نمط الشغل التقليدي الى مجالات حديثة قادرة على استيعاب متطلبات العصر الحديث، لمحاربة الفقر والهشاشة بالجهة، لأن القطاع تضيف كاتبة الدولة يتوفر على مؤهلات كبيرة ومخزون هائل في مجال الصناعة التقليدية، لأنها تعد الثروة الوحيدة ورأس مال حقيقي للجهة الفتية، مستشهدة بتعاونيات بمدينة سلا التي نجحت في تطوير العمل التعاوني.

كما أشارت السيدة المصلي إلى أن هدف اللقاء يتمثل في تحديد الفرص والخصوصيات والتحديات التي تواجهها جهة درعة تافيلالت، من خلال التشخيص التشاركي، والإجابة عن الأسئلة المرتبطة بالفاعلين و الاكراهات التي تواجههم، وتوفير الشغل للساكنة النشيطة خاصة النساء والشباب.

وعلى هامش هذا اللقاء قامت كاتبة الدولة في الصناعة التقليدية بزيارة تعاونية دار الحايك لمدغري بقرية بني موسي جماعة مدغرة  على بعد 8 كلم الى شرق الرشيدية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية