الوداد يتعادل والدفاع الحسني الجديدي ينهزم والرجاء يعود بفوز ثمين من خارج الديار

هبة زووم - رشيد عمران
جرت أمس مباريات الجولة الثالثة من دور المجموعات لعصبة الأبطال الإفريقية التي يشارك فيها كل من الوداد البيضاوي والدفاع الحسني الجديدي.

فريق الوداد البيضاوي عاد بتعادل بطعم الفوز من قلب غينيا أمام فريق حوريا كوناكري الغيني بهدف لمثله، حيث كان وداد الأمة سباقا للتسجيل بواسطة اللاعب اسماعيل الحداد في الدقيقة 26، لكن تقدم الوداد لم يدم سوى ثلاث دقائق بعدما سجل الفريق الغيني هدف التعادل في الدقيقة 29.

فريق حوريا كوناكري خلق متاعب كبيرة للفريق الأحمر، وكاد في أكثر من مرة أن يسجل هدف الفوز خصوصا في الجولة الثانية بعد تراجع المخزون البدني للوداد الذي ظهر عليه العياء و عدم التناسق بين خطوطه، ويبقى التعادل في ظل الحالة التي ظهر بها الوداد خلال اللقاء نتيجة إيجابية حافظ بها على مركزه في صدارة المجموعة ب 5 نقاط.
 
وفي لقاء آخر ضمن نفس المسابقة والذي شهده "ملعب 8 ماي" بمدينة سطيف الجزائرية، والذي جمع بين الدفاع الحسني الجديدي ومستضيفه وفاق اسطيف الجزائري، والذي انهزم فيه الدكاليون في اللحظات الأخيرة من اللقاء بعد التهاون والتفنن في تضييع فرص كثيرة لم يستغلها الجديديون، بعدما كانو متقدمين في النتيجة منذ الدقيقة 4  بواسطة اللاعب بامعمر.

عزيمة السطيفيين التي كانت قوية نحو تحقيق التعادل و الفوز  بمساندة  جماهير غفيرة التي كان لها دور كبير في ذالك، حيث تمكن الفريق من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 21 بواسطة بوقلموتة، وبعدما كان اللقاء يسير نحو تقاسم النقاط استغل اللاعب حسام غاشة خطأ في التغطية ليسجل هدف الفوز للجزائريين  في الدقيقة 89، هزيمة الدفاع تعني الابتعاد بشكل كبير عن التأهل للدور الربع.
 
وفي منافسة كأس الإتحاد الإفريقي، حقق عشية اليوم فريق الرجاء البيضاوي نتيجة مهمة بعد عودته بفوز ثمن من ملعب "فليكس بواني" بمدينة أبيدجان الإفوارية  على فريق "أسيك ميموزا" بهدف لصفر من توقيع اللاعب بنحليب في الدقيقة 74 عن طريق ضربة جزاء.

بهذه النتيجة يكون فريق الرجاء قد حقق الأهم واعتلى رأس المجموعة الأولى بخمس نقاط في ظل غيابات وازنة من اللاعبين لأسباب متعددة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية